احدث المقالات
Home > الحدث > رئيس الفيدرالية الوطنية لمموني الحفلات بالمغرب رحال السولامي يختار مدينة تاوريرت للاحتفال بعيدي المسيرة الخضراء المظفرة والاستقلال المجيد (صور)

رئيس الفيدرالية الوطنية لمموني الحفلات بالمغرب رحال السولامي يختار مدينة تاوريرت للاحتفال بعيدي المسيرة الخضراء المظفرة والاستقلال المجيد (صور)

عبد القادر بوراص

اختار رئيس الفيدرالية الوطنية لمموني الحفلات بالمغرب، محمد رحال السولامي، صاحب ”مجموعة رحال”، الفاعل الأشهر في مجال تموين وتنظيم الحفلات بالمغرب، مدينة تاوريرت للاحتفال بعيدي المسيرة الخضراء المظفرة والاستقلال المجيد، وذلك لتاريخها العريق ورجالها الأشاوس الذين أبلوا البلاء الحسن في النضال والكفاح المستميتين ضد الاستعمار الغاشم، وهو ما أكده ضيفها رحال في كلمته التي ألقاها بالمناسبة خلال فعاليات هذا الحفل الذي احتضنته قاعة الحفلات ”النسيم”، يوم الإثنين 18 نونبر المنصرم، بحضور عامل إقليم تاوريرت ورئيسي كل من المجلسين الإقليمي والجماعي لتاوريرت والمنتخبين وممثلي السلطات المحلية ورؤساء المصالح الخارجية، ومجموعة من الفاعلين الاقتصاديين، فضلا عن عدد كبير من ضيوف الفرع الإقليمي للفيدرالية الوطنية لمموني الحفلات، يمثلون مختلف الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية، عيدان وطنيان اعتبرهما ذات المتحدث من أغلى الذكريات الوطنية الراسخة في قلوب المغاربة لما لها من مكانة وازنة ومتميزة في رقيم الذاكرة التاريخية الوطنية، وما تمثله من رمزية ودلالات عميقة تجسد انتصار إرادة العرش والشعب والتحامهما الوثيق دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية.

ولم يفت محمد رحال السولامي تسليط كشافات الضوء على الفيدرالية الوطنية لمموني الحفلات بالمغرب، ساردا بعض أهدافها النبيلة التي لخصها في توحيد الفاعلين في هذا المجال، للعمل سويا على تنظيم وتنمية قطاع تموين الحفلات والتظاهرات، ليلعب دوره على المستوى الوطني والدولي باعتباره أحد المحركات الأساسية للاقتصاد الوطني.

وكان برنامج هذا الحفل البهيج غنيا بتنوع فقراته التي نشطها بمهارة عالية تلاميذ وتلميذات نادي الصحفيين الشباب لثانوية الفتح التأهيلية بقيادة مؤطرهم الأستاذ عبد اللطيف الرامي، حيث استمتع الحضور بلوحات فنية فلكلورية من التراث المحلي الأصيل، إضافة إلى أناشيد وطنية رددتها عاليا حناجر برعمات وبراعم المؤسسات التعليمية، مع إلقاء قصائد شعرية تمجد العيدين الوطنيين، وتشيد بمنجزات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتتغنى ببطولات الشعب المغربي البطل، ليعم الحماس قاعة النسيم الكبرى التي امتلأت عن آخرها بحضور من مختلف الفئات العمرية ومن كلا الجنسين حتى ضاقت بعددهم رغم رحابتها، ليتحول الحفل بذلك إلى عرس وطني حقيقي رفعت فيه الأعلام الوطنية مرفرفة خفاقة، وعادت بهم عجلة الزمان إلى الأجواء الحماسية الملتهبة عام 1976، حدث تنظيم المسيرة الخضراء المظفرة.

وكان الحفل الناجح بامتياز الذي نظمه الفرع الإقليمي لمنظمة الفيدرالية الوطنية لمموني الحفلات بتاوريرت، الذي يرأس مكتبه الشاب عصام صديق، المسؤول عن ”ضيافة تاوريرت”، (كان) مناسبة تم خلالها تكريم ضيف مدينة ”44 ولي” الكبير، محمد رحال السولامي، رئيس المكتب الوطني للفيدرالية المذكورة، إلى جانب رئيس مجلس جماعة تاوريرت البشير بوخريص، والفنان التشكيلي العالمي عبد القادر بلبشير، والطلبة الفائزين بالجائزة الأولى للمسابقة العالمية للمحاكاة الطبية “سيمكاب”، التي نظمتها الجمعية الأوربية لطب المستعجلات، واحتضنتها العاصمة التشيكية براغ، كما توج التلاميذ الفائزون في مسابقة الحساب الذهني والتلميذ المحتل للمرتبة الأولى في اللغة الفرنسية بجوائز تشجيعية قيمة.

جدير بالذكر أن ”مجموعة رحال” أبانت عن حرفية عالية من خلال تموين الكثير من الحفلات والتظاهرات الكبرى خارج أرض الوطن.

وتجدون أسفله جوانب لهذا الحفل الوطني بالصور.

            

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.