احدث المقالات
Home > الحدث > الناشط الجمعوي عبد الحفيظ مزويرح في حفل الذكرى التأسيسية الـ 18 لجمعية محترف النوارس: “الناس في أحفير كاع جبدوا للطرف..!” ويدعو جميع الأطر والكفاءات والمواهب الأحفيرية إلى ضرورة خدمة مدينتهم الحدودية المنسية

الناشط الجمعوي عبد الحفيظ مزويرح في حفل الذكرى التأسيسية الـ 18 لجمعية محترف النوارس: “الناس في أحفير كاع جبدوا للطرف..!” ويدعو جميع الأطر والكفاءات والمواهب الأحفيرية إلى ضرورة خدمة مدينتهم الحدودية المنسية

عبد القادر بوراص

“الناس في أحفير ڭاع جبدوا للطرف..!”.. عبارة كررها الناشط الجمعوي الراقي عبد الحفيظ مزويرح أكثر من مرة، في كلمته الافتتاحية بمناسبة الذكرى الـ 18 لتأسيس جمعية محترف النوارس للمسرح والثقافة والفن، بعد عصر يوم السبت 30 نونبر المنصرم، عبارة وجدت وقعها في النفوس لتهتز بموجبها قاعة العروض بدار الشباب بمدينة أحفير التي احتضنت الحفل بعاصفة مدوية من التصفيقات كدليل على مقاسمته الرأي، داعيا جميع الأطر والكفاءات والمواهب الأحفيرية إلى ضرورة خدمة مدينتهم الحدودية المنسية، كل من موقعه، حتى تتبوأ المكانة اللائقة بها ضمن المدن النموذجية بالمغرب كسابق عهدها، مع تحميلهم مسؤولية المدينة التي اعتبرها أمانة في أعناقهم، خاصة أن عددا كبيرا من أبناء أحفير الأكفاء يحتلون مناصب مهمة في الإدارة المغربية، ويشتغلون في أكثر من مجال وقطاع.

واعتبر رئيس جمعية محترف النوارس في كلمته ذاتها التي ألقاها أمام حضور نوعي متميز بمختلف فئاته العمرية ومن كلا الجنسين الاحتفال بذكرى التأسيس ال 18 محطة أساسية في تاريخ جمعيته، كان وما زال أعضاؤها ومنخرطوها عائلة واحدة وموحدة ومتراصة الصفوف، عقدوا جميعا العزم على العمل الجاد وإتمام المشوار بكل ثبات، مسيرة ثقافية وفنية هادفة وبناءة، بكل حلوها ومرها، أنارت سماء هاته المدينة الحدودية على امتداد عقدين تقريبا، دون كلل ولا ملل، تمكنت بفعل تميزها من تمثيل الجهة الشرقية في عدد من المهرجانات والمحافل الفنية الوطنية والعالمية، منها مشاركة جمعية محترف النوارس بورشات الطفل بالمنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش الذي أشرفت على تنظيمه الأمم المتحدة.

وأكد ذات المتحدث أن استمرار جمعية محترف النوارس نابع من ولع أعضائها ومنخرطيها وعشقهم لأبي الفنون، وخدمتهم للطفولة والشباب ولوطننا الحبيب، مذكرا في ذات الوقت بأهم أنشطتها الإشعاعية المتمثلة في جملة من العروض الراقية ذات المواضيع المختلفة، منها “الحال والمحال” و “أحفير بين البارح واليوم” وغيرهما كثير، منها ما تم عرضه بالهواء الطلق وسط ساحة ” 4 روت”، في غياب دار الشباب وقتذاك.

هذا وقد استحضر الناشط الجمعوي مزويرح بعض الشخصيات التي ساهمت بتجربتها وخبرتها بشكل فعال في صقل مواهب الجمعية وتوجيهها، منهم محمد رضا الناصري ومحمد البوعلاوي ومحمد عبادي ورابح، قامات وقف الجميع ترحما على أرواحهم في جو مؤثر، مضيفا أن “جمعية محترف النوارس كانت مدرسة حقيقية اشتغل بها عدد من الأطر والكفاءات العليا منهم الطبيب والمهندس، فضلا عن الكثير من رجال التعليم والشرطة والتقنيين واللائحة طويلة، والذين وجه لهم جميعا تحية تقدير على ما بذلوه من جهد جهيد خدمة للثقافة والفن.

العرس الثقافي والفني الناجح بامتياز الذي حضره المدير الإقليمي لوزارة الثقافة والشباب والرياضة وممثل مجلس جماعة أحفير، يعتبر أهم نشاط ثقافي وفني تعرفه دار الشباب بأحفير وهي تفتح أبوابها في حلة بهية جديدة بعد فترة جمود أثرت سلبا على الحركة الثقافية بالمدينة، وكان برنامجه غنيا بتنوع فقراته التي تابعها الحضور باهتمام بالغ، حيث أتحفت الفنانة الواعدة آية كروج جمهورها بأغنية باللغة الإنجليزية، مع ترجمة كلماتها على الشاشة التي تضمنت مشاهد معبرة لكل مقطع منها، قبل أن يتم عرض شريط وثائقي لأهم مراحل بناء دار الشباب، أعقبه شريط بعنوان “أحفير سيتي” للفنان السينمائي الواعد محمد حساني.

وختمت فعاليات اليوم الأول من حفل الذكرى التأسيسية ال 18 للجمعية المذكورة ب “أوبيريت الربيع”، برع تلاميذ وتلميذات مدرسة حراء الخصوصية في تقديمها، مما أثار إعجاب الحضور فصفقوا لهم بحرارة.

وكان عشاق المسرح في يوم الأحد الموالي على موعد مع مسرحية “رحلة أبو الغرائب” التي قدمتها فرقة رواد الخشبة لبركان، وهي من تأليف الدكتور عبد الكريم برشيد، وإعداد وإخراج حفيظ البدري…

وستجدون أسفله جوانب من هذا الحفل المتميز بالفيديو والصور..

 

        

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.