احدث المقالات
Home > الحدث > جمعية تازة وتجربة مراد الغولي تذل حسنية جرسيف لكرة اليد في عقر دارها

جمعية تازة وتجربة مراد الغولي تذل حسنية جرسيف لكرة اليد في عقر دارها

أحمد صبار

تمكنت، مساء يوم أمس السبت 30 نونبر المنصرم، جمعية تازة لكرة اليد، برسم الدورة السابعة من بطولة القسم الوطني الممتاز، شطر الشمال، من إلحاق هزيمة شنعاء بحسنية جرسيف، على أرضها وأمام جمهورها وبترسانتها من اللاعبين المحترفين، بنتيجة 28 مقابل 21.

وكانت حسنية جرسيف لكرة اليد السباقة للتهديف خلال بداية الشوط الأول من المقابلة، تلتها مجموعة من الأهداف أمطرت بها الجمعية التازية شباك الجرسيفيين، وصل معها الفارق خلال الربع الأول من هذا الشوط حوالي عشرة أهداف، مما جعل جل محبي الفريق يغادرون الملعب محتجين بذلك على المستوى الذي ظهر به فريقهم المهزوم المغلوب على أمره، لينتهي هذا الشوط تازيا بواقع 17 هدفا مقابل 09 لأهل الدار.

وعلى عكس ما كان ينتظره ما تبقى من جمهور الحسنية خلال الشوط الثاني، سيطرت عناصر الجمعية التازية على أطوار المقابلة، واستعرض الإطار الوطني مراد الغولي عضلاته على حسنية جرسيف ومدربها العلمي، إذ بدت العناصر الجرسيفية شاردة وسط رقعة الملعب، رغم بعض المحاولات المحتشمة التي كان حارس عرين الجمعية التازية يضع حدا لها بكل سهولة، باستثناء بعض المبادرات الفردية التي أتت أكلها في بعض المناسبات، وهو الأمر الذي سمح لمدرب الزرق بإقحام مجموعة من الشباب التازي في الخمس دقائق الأخيرة من المقابلة بقصد التجربة والاحتكاك بأجواء المقابلات الرسمية.

هذا وعبر، مباشرة بعد انتهاء المقابلة، عدد من شباب مدينة جرسيف عن غضبهم من المستوى الهزيل الذي ظهرت به حسنية جرسيف، خصوصا وأن مكتبها المسير عمل على عقد مجموعة من الانتدابات، خمسة منها خلال هذا الموسم فقط، دون الإشارة إلى آخرين لعبوا خلال الموسمين الماضيين، ضاربين عرض الحائط مطالب الجمهور الجرسيفي الداعية إلى الاهتمام بالفئات الصغرى، خصوصا وأن ميزانية النادي تسمح بذلك، كما طالبوا بتدخل الجهات المانحة والوزارة الوصية على قطاع الرياضة وعامل الإقليم بالتدخل لإيقاف هذا العبث في التسيير.

     

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.