احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > الدكتور ميمون شوراق يتحدث بلغة الأرقام عن مرض السيدا

الدكتور ميمون شوراق يتحدث بلغة الأرقام عن مرض السيدا

كشف الدكتور ميمون شوراق الاختصاصي في طب وجراحة الأمراض الجلدية وطب التجميل والأمراض الجنسية بوجدة، أن 90% من الأشخاص حاملي فيروس السيدا في الدول العربية لا يعرفون أنهم مرضى بحكم الوصم والعار والتمييز، والعزوف عن الفحوصات و التحاليل…
وأوضح، أن الفئة المستهدفة من اليوم العالمي للسيدا هم المصابون بالسيدا و المقربون إليهم، العاملون في المجال الصحي من الأطباء و الممرضين والصيادلة والمثقفين الصحيين، صانعو القرارات الصحية، الجمعيات والمنظمات الصحية والمجتمع عامة.
وأضاف، أن المغرب تبنى لمحاربة السيدا حملة استراتيجية في حقوق الإنسان والسيدا في مبادرة 2018/2021، ومقاربة مدن بدون سيدا، وهي الحملة التي تستهدف الكشف عن السيدا في صفوف النساء الحوامل، الشباب، و الساكنة الهشة.
وقدم الدكتور شوراق، بعض الإحصائيات في المغرب، حيث أبرز في هذا الصدد أن عدد المصابين بمرض السيدا يبلغ 20.000 شخصل، وأن الأشخاص المتعايشون مع المرض يقدر ب 12.100 مصابت الى حدود نهاية 2018، مقارنة مع 5301 سنة 2012.
وتابع، أن التغطية الصحية تقدر ب 58 % من المتعايشين مع المرض، مقابل 29% في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا، مينا، وأن هؤلاء الأشخاص المتعايشون مع المرض يصلون إلى 70 % منهم من يعرفون حالتهم في عام 2017، مقابل 50 في المائة بمنطقة مينا.
وحسب المتحدث،  فإن إحصائيات وزارة الصحة تفيد ارتفاعا متزايدا لاختبارات الفيروس، مع إنجاز 750.000 اختبارا سنة 2017،  كما تفيد تلك الإحصائيات تسجيل 990 إصابة جديدة، و 480 حالة وفاة عام 2017.
و حسب إصائيات برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالسيدا فهناك 4،9 مليون شخص مصاب لا يعرفون حالتهم، منهم 100.000 بمنطقة مينا.
ويهدف هذا البرنامج في الأمم المتحدة المشترك إلى تحقيق التزام وطني لما يسمى 3 أصفار: صفر إصابة جديدة، صفر تمييز، وصفر وفيات مرتبطة بمرض السيدا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.