احدث المقالات
Home > الحدث > خرجات: ”جاليليو في البلدية! ”

خرجات: ”جاليليو في البلدية! ”

بقلم الحسين اللياوي

خرج جاليليو من القصة أياما معدودة قبل إدانته للاشتباه فيه بالهرطقة، لأنه بدأ في التأكيد على أن الأرض في الواقع تدور حول الشمس، ليجد نفسه تائها في مدينتي، يجوب شوارعها المظلمة والمظلومة بحثا عن مركز الأرض، أو عن أشياء أخرى قد يعزز بها موقفه المتعلق بكروية شكل الأرض. التقى لأول وهلة بالسي الطيب ”القزدار ” الذي وضح له أن كل المتلاشيات الموجودة بدكانه سترجع تدور وتدور، لأنه سيصلحها كلها. ابتسم جاليليو ليلتقي باحميدة ”الكوّاي”، صاحب أكبر محل لإصلاح آلات الغسيل التي لا تدور. انبهر للسرعة الفائقة التي يدور بها هذا المحل في إصلاح آلات الغسيل المتراكمة هنا وهناك.

ابتسم وغير وجهته صوب معمل الإسمنت، ولاحظ بأن الكل هناك يدور: آلات، ماء، حتى ”بنادم” يدور، ابتسم واتجه نحو شارع محمد الخامس، انزوى في مقهى، طلب “نص نص” واسترخى قليلا، لكن سرعان ما صحح طريقة جلوسه كما لو رأى الشيطان، ووجه رأسه صوب ساعة البلدية بسرعة قصوى، لتبقى عيناه جامدتان لأكثر من ساعة، أدرك في آخر المطاف بأن عقارب ساعة البلدية العملاقة لا تدور والله.

غضب من هذا الوضع لأنه يكره كل شيء لا يتحرك ولا يدور، وتساءل: كيف للبلدية التي اختارها الشعب تسمح لنفسها الضحك على ذقونهم؟ وكيف للبلدية أن تتجاهل “نوسيون” الوقت، ظانة أن الشافعي “غي يهرمك” وهو يقول: ”الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك ”.

تأسف كثيرا لشعب لا يدور ولا يتحرك ولا يحرك ساكنا، والوقت عنده لا يمر، تأسف لأنه أدرك بأن الوقت متوفر بكثرة لدى مئات الشباب لدرجة أنه “شايط” يقضيه في المقاهي، “ما كاين ما يدار”، لذا فكرت البلدية في قتل الوقت بإيقاف العقارب عن الدوران.

 قرر ”جاليليو” العودة إلى حياته الطبيعية، وفي اليوم الذي ستتم محاكمته أعطوه فرصة للعدول على موقفه من كروية الأرض، فقال أثناء الجلسة الشهيرة: إنها والله لا تدور!”، مستحضرا في ذاكرته ساعات جل بلديات وطني المعطلة التي لا تدور، وقبل أن يفسر موقفه، قاطعه القاضي وبرأ ساحته.

”جاليليو” اليوم بين ظهرانينا، له محل متواضع لإصلاح الساعات، وهو معروف تحت اسم ”جليليو السعاجي” أو ”جاليليو وجه الزمان”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.