احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الوطني > يعتبر القاطرة السياحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة: الشاون تحتضن المنتدى المتوسطي للسياحة يعقد اجتماعه الأول

يعتبر القاطرة السياحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة: الشاون تحتضن المنتدى المتوسطي للسياحة يعقد اجتماعه الأول

عبد القادر كتــرة

 

احتضنت مدينة الشاون التاريخية والسياحية   المنتدى المتوسطي للسياحة في اجتماعه الأول، يوم السبت 2 نونبر 2019، باعتبارها الوجهة السياحة الأولى والقاطرة السياحية بالجهة.

والتأم المكتب المسير للمنتدى   بضيوف شرف من مهنيين ومهتمين بقطاع السياحة، بشأن مناقشة والمصادقة على مجموعة من النقاط الواردة ضمن جدول الأعمال الاجتماع وذلك بقاعة الندوات لفندق برادور الذي يعد من المعالم السياحية العريقة على الصعيد الوطني والدولي.

رئيس المنتدى المتوسطي للسياحة عبد المالك بوغابة قدم عرضا توضيحيا لخص خلاله المشاريع وأهدافها المتضمنة في برنامج العمل لسنة 2020 الذي يقوم على رؤية المنتدى في العمل والمساهمة في تنمية وتطوير قطاع السياحة بمجال جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وقد أكد بوغابة أن رسالة المنتدى المساهمة في تطوير قطاع السياحة بالجهة اعتمادا على الاستغلال المعقلن والتثمين الأمثل لمؤهلات السياحية التي يزخر بها المجال الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة، وذلك بهدف تنويع المنتوج السياحي وصناعة سياحية تضمن الجذب السياحي وتطويل مدة اقامة السائح وطبعا بموازاة الارتقاء مهنياً بالقطاع ليكون قطاعا متميزاً منعشا للقطاعات الاقتصادية الأخرى يضمن خلق فرص عمل جديدة وتحسين الدخل المادي للساكنة المحلية، بالإضافة إلى أن هذا التطوير يجب ان يواكب عصر العولمة السياحية.

وفي خضم أشغال الاجتماع قدم رئيس المنتدى المتوسطي للسياحة عرضا حول الأدوار الذي تقوم به المدارس “الفندقية والسياحية” في تقديم الخدمات المتنوعة لفائدة شباب جهة طنجة تطوان الحسيمة، من خلال  التوجيه المهني إلى القطاع السياحي عبر تنظيم ورشات تحضيرية لولوج سوق الشغل، والتدريب على المهارات الحياتية (soft skills) بتوفير المعلومات عن القطاعات الواعدة، إلى جانب ربط الخرجين الشباب مع أرباب العمل من خلال برامج للتدريب والاستئناس داخل المقاولة.

كما يعمل على إعداد وتقديم برامج تدريب وتأهيل للعاملين في القطاع السياحي (الاستقبالات ، المطعمة  الطبخ ، الحلويات والنظافة…) ،  وتكوين مهنيي في  السياحة القروية ودعم قدراتهم وتسويق المنتوج السياحي كما ركز على التوجيه ومرافقة المستثمرين في المجال السياحي والعمل على إعداد الدراسات حول المواقع التي تعتبر فرصة للاستثمار والتعريف بها، وذلك عن طريق الحلول الممكنة قانونيا، والاعتناء والتحسيس بالبيئة السياحية (Ecotourisme) بالجهة والمساهمة في نشر الوعي السياحي بين أوساط المجتمع من خلال إقامة الندوات وعقد ورشات والمحاضرات والدورات ذات الصلة.

المنتدى شدد على تقديم المساعدات في ميدان الخدمات ذات الطابع الاجتماعي والثقافي والعمل على إعداد ورقة تعريفية حول المعالم السياحية والحضارية والعمل على نشر الوعي السياحي بين أوساط المجتمع بأهمية الحفاظ عليها ، وكيفية التعامل مع القادمين والمهتمين بمعرفة ثقافتنا وقيمنا الأخلاقية وتاريخنا الحضاري في أفق إصدار مجلة خاصة بالمنتدي تعنى بالشئون السياحية والمواضيع ذات الصلة من خلال نشر المقالات والدراسات والأبحاث التي تهتم بالسياحة المغربية والترويج لها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.