احدث المقالات
Home > الحدث > جرحى في صفوف أعضاء مجموعة عين اسبيلية للفنون الشعبية حالة اثنين منهم حرجة في انقلاب سيارتهم وهم في طريقهم إلى الرباط لحضور فعاليات عيد القوات المسلحة المصرية (صور)

جرحى في صفوف أعضاء مجموعة عين اسبيلية للفنون الشعبية حالة اثنين منهم حرجة في انقلاب سيارتهم وهم في طريقهم إلى الرباط لحضور فعاليات عيد القوات المسلحة المصرية (صور)

عبد القادر بوراص

أصيب عضوان في مجموعة عين اسبيلية للفنون الشعبية بدبدو بكسور، أحدهما على مستوى القفص الصدري، وآخر على مستوى يده اليمنى، كما تعرض خمسة آخرون لجروح وصفت بالخفيفة، في انقلاب سيارة نفعية من نوع ”بارتنر ”، بسبب عطب في عجلتها الخلفية اليمنى، صباح اليوم الإثنين 07 أكتوبر الجاري، بالطريق السيار، في مقطعه الرابط بين تيفلت والخميسات، بمحاذاة واد بهت، على بعد حوالي عشر كيلومترات من مدينة الخميسات، حين كان أعضاء هاته الفرقة الفلكلورية المتألقة في طريقهم إلى العاصمة ”الرباط” لحضور حفل استقبال تقيمه سفارة جمهورية مصر العربية بمناسبة عيد القوات المسلحة المصرية بأحد الفنادق المصنفة.

هذا وقد تم نقل الجرحى إلى المستشفى الإقليمي بالخميسات قبل أن تستدعي حالة كل من الخشاني ومصطفى لمهادي ومحمد حمداوي ترحيلهم إلى مستشفى السويسي بالرباط.

وفي اتصال هاتفي مع الفنان علي حمداوي، رئيس جمعية عين اسبيلية للفنون الشعبية، أكد بلهجة تنم عن تأثره الشديد لهذا الحادث غير المنتظر أنه وباقي أعضاء مجموعته الفلكلورية قد توصلوا بدعوة رسمية من سفارة مصر لتمثيل الفن الشعبي لجهة الشرق في عيد القوات المسلحة المصرية، وهي ذكرى نجاح الجيش المصري في عبور قناة السويس في حرب أكتوبر 1973، والتي خاضها الجيش المصري لاسترداد شبه جزيرة سيناء، مناسبة، قال عنها المايسترو حمداوي، تستحق كل الاحتفاء، دون أن يفوته أن يرفع كل تحيات التقدير لكافة جنود مصر البواسل، وحماة الوطن الشجعان، مضيفا ”أنه وفرقته إن تعذر عنهم الحضور الفعلي لفعاليات هذا الحفل بسبب حادثة السير، فإنهم جميعا رغم هذا المصاب كانوا حاضرين بأفئدتهم وقلوبهم وعواطفهم.

هذا وقد عبر عدد كبير من مواطني إقليم تاوريرت وعموم تراب الجهة الشرقية، من محبي وعشاق فن هاته المجموعة الفلكلورية العالمية الرائدة التي مثلت المغرب في كثير من المهرجانات، داخل أرض الوطن وخارجها، عن تعاطفهم مع الجرحى من خلال تناقلهم لخبر الحادثة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع الاستفسار في كل لحظة عن حالاتهم الصحية والدعوات لهم بالشفاء العاجل والعودة إلى أهلهم سالمين. كما أن هناك من نادى بضرورة توفير وسيلة نقل مريحة لسفراء الفلكلور الشعبي لجهة الشرق أعضاء فرقة عين اسبيلية للفنون الشعبية.

  

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.