احدث المقالات
Home > الحدث > الهايكيست العالمي المتميز ذ. سامح درويش في لقاء مفتوح مع نخبة من المبدعين بعد عودته من رحلته البطوطية إلى بلاد باشو (فيديو وصور)

الهايكيست العالمي المتميز ذ. سامح درويش في لقاء مفتوح مع نخبة من المبدعين بعد عودته من رحلته البطوطية إلى بلاد باشو (فيديو وصور)

عبد القادر بوراص

في مكتبة وجدة التي امتلأت رفوفها بعيون الكتب بمختلف مواضيعها وأنواعها، بعبقها المزدان بالعلم والمعرفة والفنون، التف نخبة من ألمع المثقفين والفنانين من عشاق الكلمة المعبرة حول الهايكيست العالمي المتميز الاستاذ سامح درويش، في لقاء مفتوح، مساء يوم الأربعاء 02 أكتوبر الجاري، عقب عودته من رحلته الأخيرة لليابان أين مثل المغرب، بل والعالم العربي، إلى جانب الشاعر العراقي “عبد الكريم كاصد”، في ندوة الهايكو العالمية 2019 بطوكيو.

اللقاء الثقافي الحميمي بامتياز افتتحه المبدع الراقي رشيد قدوري أبو نزار بكلمة ترحيبية بالحضور قبل أن يبرز دوافع فكرة تنظيم هذا اللقاء، والمتمثلة أساسا في تحريك مياه اللقاءات الأدبية التي ازدهرت وأزهرت بها مدينة الألفية “وجدة”، وذلك بالتركيز على لقاءات نوعية هادفة خدمة للثقافة وأهلها، ومنها هذا اللقاء مع الشاعر المتميز سامح درويش بعد رجوعه من رحلة تستحق أن تحكى كل تفاصيلها ومشاهدها ومفاجآتها وآدابها، فهي ليست رحلة عادية، بل هي رحلة اعتراف نتيجة جهد وإبداع وبصمة لما يسمى الهايكو العربي في الساحة العالمية، أوصلت إسم سامح درويش إلى كوكب اليابان، ولا شك أنه ما زال يحمل في عينيه بريق ودهشة هذا الكوكب بأدبه وحضارته وتاريخه، وتطوره الإنساني.

وبابتسامته المعهودة وتعبيره العفوي، قدم المبدع سامح درويش سردا كرونولوجيا لرحلته البطوطية إلى بلاد باشو أو منبع الشمس بحسب تعبيره، مبرزا أهم الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفنية والبيئية بكوكب اليابان، وطريقة العيش بطوكيو وسط 30 مليون نسمة، في نظام وانتظام تامين، والبساطة التي تخيم على المدينة وأهلها بكل ما تحمله الكلمة من معنى، واحترام الأجانب وتقديم يد المساعدة لهم أينما حلوا وارتحلوا، مما خلف في نفسه أثرا طيبا كبيرا تمنى أن نصل إلى ما وصلوا إليه ونكون مثلهم.

وأعطى ذات المتحدث نبذة موجزة حول الهايكو الياباني، عرف في مستهلها بهذا النوع من الفن قبل أن يبرز مدى مساهمة المثاقفة والترجمة في انتقاله إلى كافة بلدان العالم بمختلف لغاتها ولهجاتها، ويفرض نفسه في الساحة الإبداعية بها، مشيرا إلى خصائص هذا النوع الشعري المتميز بالبساطة وحسن الجرس باستعمال ألفاظ بسيطة التعبير عن مشاعر جياشة أو أحاسيس عميقة.

ولم يفت الهايكيست العالمي ذ. درويش عرض أهم خطوط تجربته الفنية في هذا المجال، وعن مشاركته الإيجابية بندوة الهايكو العالمية 2019، قبل أن يتحف الحضور بقراءة نماذج من نصوصه التي احتوتها أنطولوجيا الهايكو العالمي.

وساهم الحضور بشكل فعال في إثراء نقاش هذا اللقاء المثمر من خلال مداخلاتهم الهادفة والبناءة وتساؤلاتهم واستفساراتهم الوجيهة، والتي قدم في شأنها عريس اللقاء ردودا مقنعة ووافية أشبعت نهم أصحابها.

وستجدون أسفله فعاليات هذا اللقاء بالفيديو، بالإضافة إلى مجموعة صور..

 

     

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.