احدث المقالات
Home > الحدث > العيون الشرقية: تذمر واستياء المواطنين بسبب الاكتظاظ وقلة الموارد البشرية بوكالة بريد المغرب (صور)

العيون الشرقية: تذمر واستياء المواطنين بسبب الاكتظاظ وقلة الموارد البشرية بوكالة بريد المغرب (صور)

زكرياء ناجي

عبر العديد من المواطنين، زبناء بريد المغرب، عن استيائهم للاكتظاظ الذي يعرفه مكتب البريد الوحيد بمدينة العيون سيدي ملوك، حيث يضطر الزبون إلى الانتظار لساعات عديدة بعد أن أصبح من النادر أن يقضي غرضه الذي حل من أجله في أقل من ساعة من الزمن، و ذلك بسبب الخصاص المهول في الموارد البشرية، مما يؤدي إلى عرقلة الخدمات العمومية البريدية وتدهورها، وبالتالي تعريض مصالح المواطنين للتأخير والتعطيل.

ورغم أن الوكالة تتوفر على جميع التجهيزات وأدوات الاشتغال والمعدات الحديثة، فإن عدد الموظفين اثنين (02) فقط، بالإضافة إلى المدير، في الوقت الذي تتجاوز فيه ساكنة مدينة العيون سيدي ملوك 43 ألف نسمة، ناهيك عن ما يزيد عن 30 ألف نسمة مجموع ساكنة الجماعات القروية التابعة لدائرة العيون سيدي ملوك (جماعة عين الحجر، جماعة تنشرفي، جماعة مشرع حمادي وجماعة مستكمار) التي تنعدم بها مكاتب البريد.

هذا، ويزداد الوضع تفاقما أيام التحويلات المالية مع اقتراب آخر كل شهر، حيث يصطف المواطنون في طوابير طويلة تمتد إلى خارج الوكالة، فينتظرون لساعات إلى حين وصول دورهم لاستلام حوالاتهم المالية أو إرسال الحوالات إلى ذويهم، أو دفع وسحب الأموال عبر دفتر التوفير، بالإضافة إلى الخدمات العادية المتمثلة في إرسال الإرساليات واستقبالها و البريد المضمون والسريع والطوابع البريدية…

من جهة أخرى، فان معاناة ساكنة العيون سيدي ملوك لا تنتهي داخل مكتب البريد، بل تمتد إلى خارجه بسبب النقص المهول في سعاة البريد الذين لا يتجاوز عددهم اثنين (02)، يغطون بعض الأحياء السكنية فقط، في الوقت الذي تبقى فيه مجموعة من التجمعات السكنية الآهلة بالسكان خارج تغطية سعاة مكتب البريد (حي الأمل، حي عين الدفلة، حي المطار، حي الوفاق، حي النصر، حي المسيرة، حي عين الحجر 2، حي التقدم 2)، ناهيك عن عدد من التجزئات السكنية بالمدينة المستوفية لشروط الاستفادة من التوزيع (تجزئة القدس، الأندلس، الزيتون، نجود الشرق، المطار، الياسمين، النجاح، البساتين)، وهو ما يمثل تغطية أقل من 40 في المائة من مساحة المدينة، الشيء الذي  يحرم سكان هذه الأحياء من التوصل بالرسائل والإرساليات وفواتير الهاتف ومخالفات السير والضرائب وشهادة الحياة الخاصة بالمعاشات، وهو ما يترتب عنه ذعائر التأخير وحرمان الطلبة من اجتياز مجموعة من مباريات التوظيف نتيجة عدم توصلهم بالاستدعاءات أو التوصل بها بعد فوات الأوان.

ويطالب السكان الجهات المسؤولة بتوفير الموارد البشرية الكافية بالمكتب البريدي بمدينة العيون سيدي ملوك للتخفيف من العبء و الاكتظاظ الذي تعرفه الوكالة، و إضافة سعاة جدد لتغطية الأحياء التي تنعدم بها هذه الخدمة حتى يتمكن المواطنون من الحصول على خدمات بريدية في ظروف حسنة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.