احدث المقالات
Home > الحدث > الأمطار تغرق مدينة تاوريرت وتفضح هشاشة بنيتها التحتية

الأمطار تغرق مدينة تاوريرت وتفضح هشاشة بنيتها التحتية

عبد القادر بوراص

فضحت الأمطار الرعدية التي عرفتها تاوريرت، بعد عصر أمس السبت 07 شتنبر الجاري، هشاشة البنية التحتية بهاته المدينة، التي استنزفت في السنوات الأخيرة ميزانية ضخمة، خاصة على مستوى تأهيل شبكة الصرف الصحي، حيث عاشت ساكنتها أوقاتا عصيبة بمختلف أزقة وشوارع أحيائها الشعبية، بل وداخل البيوت أيضا، بعدما تحولت وظيفة قنوات الصرف الصحي من ابتلاع المياه المتدفقة إلى ضخها بالشارع، معلنة حالة من الارتباك، ومعرضة حياة المارة لخطر داهم.

الأمطار التي تهاطلت بشكل قوي، مصحوبة برياح مزمجرة عاتية، حجبت أشعة الشمس ليسود ظلام دامس مخيف عجل بإنارة المصابيح العمومية، وأدت إلى ارتباك حركة السير في جل أحياء المدينة، بل وتوقفت في عدد من شوارعها الرئيسية التي كانت وضعيتها أسوأ بفعل عجز بالوعاتها عن استيعاب المياه الطوفانية المتدفقة، محولة إياها إلى سيول ووديان رهيبة.

ففي الشارع المؤدي إلى ثانوية الفتح التأهيلية، وسط مدينة تاوريرت، ملأت المياه الطريق بكامله وغمرت ”البراريك” وتسربت إلى واجهة بعض المحلات التجارية المتواجدة على جانبيه، متلفة بعض البضائع المعروضة خارجها، خاصة وأن هذا اليوم تزامن وانعقاد السوق الأسبوعي بالمدينة. كما تسببت في تعطيل محركات عدد من السيارات التي كانت تعبر الشارع لحظة تهاطل الأمطار.

هذه الظاهرة الطبيعية عرت عن ضعف البنية التحتية وسوء تدبير عدد من المرافق التي تغيب عنها المراقبة ويطالها الإهمال، مع تفشي الغش في إنجاز المشاريع وغياب الضمير المهني.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.