احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > مدينة وجدة تدعم بنياتها التحتية المتعلقة بالماء الشروب

مدينة وجدة تدعم بنياتها التحتية المتعلقة بالماء الشروب

تعمل الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء و الكهرباء بوجدة منذ سنوات من أجل وضع إستراتيجية محكمة لتأمين تزويد مدينة وجدة بالماء الشروب، عبر برمجة مجموعة من الاستثمارات تهدف إلى تقوية و تدعيم و توسيع البنيات التحتية المتعلقة بالإنتاج و التوزيع و التخزين و التجميع و التطهير، خصوصا و أن مدينة وجدة و المنطقة الشرقية عموما تعاني من الفترات الجافة وقلة التساقطات، مما أدى إلى انخفاض حاد في حقينة سد محمد الخامس المزود الرئيسي لمدينة وجدة و المدن المجاورة بالمياه السطحية الخاصة بالشرب و السقي، كما أن قلة التساقطات كان لها الأثر الملحوظ على تراجع مستوى الفرشات المائية الباطنية.
وأمام الطلب المتزايد على الماء الصالح للشرب خصوصا خلال فترات الذروة، حيث تصل الحاجيات إلى 1500 لتر في الثانية، كان من الضروري الاستمرار في تدعيم و تقوية وتوسيع البنيات التحتية المتعلقة بالتوزيع و التخزين والتجميع، و ذلك لتأمين تزويد مدينة وجدة بالماء الشروب خصوصا خلال فترات الذروة من جهة، ومن جهة أخرى لمواكبة التطور العمراني والاقتصادي الذي تعرفه مدينة وجدة.

في هذا الإطار، يدخل مشروع إنجاز الخزان المائي من سعة 5000 متر مكعب الذي أعطى انطلاقة بداية أشغاله السيد معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد بمناسبة الذكرى 20 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه المنعمين.

هذا المشروع الذي تبلغ كلفته الإجمالية 10,3 مليون درهم يدخل في إطار الاتفاقية المندمجة وجدة الكبرى في أفق 2020 الذي تساهم فيها الوكالة باستثمار يناهز 94 مليون درهم، ويهدف أساسا إلى تقوية قدرة التخزين، فبإنجاز هذا الخزان ستتوفر الوكالة على 15 خزانا و ستنتقل قدرة التخزين بمدينة وجدة من 41750 متر مكعب سنة 2014 إلى 79800 متر مكعب سنة 2020 تمكن من استقلالية في التوزيع تفوق 26 ساعة. هذا بالإضافة إلى أن هذا المشروع كباقي المشاريع المنجزة في مدينة وجدة و الجهة الشرقية سيساهم في الانتعاش الاقتصادي والاجتماعي عبر توفير فرص للشغل.

و تجدر الإشارة، الى أن الوكالة قد قامت خلال السنوات القليلة الماضية بإنجاز مجموعة من المشاريع الضخمة التي تهدف بالإضافة الى تأمين تزويد مدينة وجدة بالماء الصالح للشرب، تتوخى كذلك حماية مدينة وجدة من خطر الفيضانات والمحافظة على البيئة، وتثمين الموارد المائية غير التقليدية، عبر توسيع و عصرنة محطة معالجة المياه العادمة لمدينة وجدة ، وكذا إنجاز مجموعة من المشاريع التي تهدف إلى تحسين الخدمات المقدمة للزبناء عبر عصرنة ورقمنة مجموعة من الخدمات، وتأهيل فضاءات الاستقبال، وخلق مراكز الاستماع، وتدبير طلبات الزبناء، مما أهل الوكالة للحصول على ثلاثة شواهد عالمية للجودة والسلامة و البيئة سنة 2018 (ISO 9001 نسخة 2015 و ISO 14001 نسخة 2015 و OHSAS 18001 نسخة 2007) التي تم تأكيدها سنة 2019 من طرف المعهد المغربي للتقييس IMANOR .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.