احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > وفاة طالب بالحي الجامعي بوجدة: هل هو سقوط عرضي أم انتحار؟

وفاة طالب بالحي الجامعي بوجدة: هل هو سقوط عرضي أم انتحار؟

حفيظة بوضرة

 

لقي طالب جامعي حتفه مساء هذا يوم الأربعاء 10 يوليوز الجاري، بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، متأثر بالكسور التي أصيب بها على مستوى أنحاء جسمه.

ولازالت وفاة هذا الطالب (م.م) المزداد سنة 1991، والمنحدر من إقليم تالسينت تشكل نقطة جدل وسط زملائه، حيث ذهب البعض منهم إلى انه أقدم على محاولة الانتحار بسبب مشاكل نفسية كان يعيشها،  فيما قال البعض الآخر أن الآمر يتعلق بفقدانه للتوازن وهو يهم بالهبوط من باب الإنقاذ بالطابق الثاني E 333 .

هذا، وكان قد تم نقل الطالب المذكور على متن سيارة الإسعاف، نحو مستشفى الفارابي بوجدة، أين تم وضعه بقسم العناية المركزة، قبل أن يتم نقله إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس لخطورة حالته الصحية.

يذكر، وحسب مصادر مقربة من “الحدث الشرقي”، أن هذا الطالب الذي كان يتابع دراسته بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، التابعة لجامعة محمد الأول بوجدة، كان يعاني من مرض الصرع.

تعازينا لعائلة الفقيد و”إنا وإنا إليه راجعون”..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.