احدث المقالات
Home > الحدث > هذه حقيقة المراهقة التي ادعت أنها تعرضت لعملية اختطاف من طرف رجال يرتدون الخمار

هذه حقيقة المراهقة التي ادعت أنها تعرضت لعملية اختطاف من طرف رجال يرتدون الخمار

عبد القادر بوراص

تم مساء يوم الأحد 07 يوليوز، العثور على الفتاة المراهقة ذات الـ 18 ربيعا، كانت موضوع بلاغ يتعلق بالبحث لفائدة العائلة بعدما اختفت في ظروف غامضة يوم الجمعة 05 يوليوز الجاري، حيث ادعت في اتصال هاتفي بأسرتها أنها تعرضت لعملية اختطاف من طرف رجال يرتدون الخمار.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن مصالح الأمن بمدينة العرائش كانت قد باشرت مجموعة من الأبحاث والتحريات الميدانية المكثفة، فور توصلها بإشعار حول اختفاء الفتاة، قبل أن يتم تحديد مكانها والعثور عليها زوال يوم الأحد 07 يوليوز بالقرب من أحد الأسواق الممتازة بالمدينة.

وأوضح البلاغ المذكور أن الأبحاث أظهرت أيضا عدم صحة المعطيات التي أدلت بها الضحية المفترضة لأفراد أسرتها حول تعرضها للاختطاف من قبل عصابة إجرامية، حيث تبين أنها كانت تتواجد بمحض إرادتها برفقة شخص على علاقة به بمنطقة مولاي بوسلهام الشاطئية.

وقد تم إخضاع المعنية بالأمر لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تورطها في أفعال إجرامية تتعلق بإهانة الضابطة القضائية والتبليغ عن جريمة تعلم بعدم حدوثها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.