احدث المقالات
Home > الحدث > لبنان: مهرجان عشتروت الدولي يكرم القفطان المغربي.. وهذا ماصرحت به مصممته…

لبنان: مهرجان عشتروت الدولي يكرم القفطان المغربي.. وهذا ماصرحت به مصممته…

وليد بهضاض

حظي القفطان المغربي،بحر الأسبوع المنصرم، بتكريم على أعلى مستوى من طرف منظمي مهرجان عشتروت الدولي بلبنان، حيث مثل المغرب في هذه التظاهرة الدولية “سمية بلهاشمي”، خبيرة التجميل المغربية، مصممة القفطان المغربي الشهير، الذي اختير له اسم “عروسة المغرب”، ويحمل لقب “القفطان الملكي”..

القفطان المغربي المصمم من ألوان العلم الوطني وتاج المملكة، والمصنوع من ثوب حرير بلوسوا حر مزخرف بالأحمر و الأخضر الملكي، حاز على عدةجوائز، وطنيا وعربيا، كان آخرها يوم 25 يونيو المنصرم بمهرجان عشتروت الدولي بمدينة عالية اللبنانية.

وتجدر الإشارة أنه تم تصميم هذا المنتوج المغربي الأصيل سنة 2007 من قبل صاحبته المبدعة “سمية بلهاشمي”، وأثار إعجاب مجموعة من المهتمين بمجال تصميم الأزياء على مستوى العالم العربي، خاصة وأنه مسجل بالمكتب المغربي لحقوق الملكية الصناعية والتجارية بالمغرب، حيث سارعت مجموعة من القنوات العربية، خاصة بمصر و لبنان إلى استضافة مصممته بهدف الحديث عن هذا الزي المغربي، و التطرق إلى مميزاته وطريقة صناعته وطرزه…

هذا وقد حلت الرحال خبيرة التجميل سمية بلهاشمي بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء يوم الأربعاء 26 يونيو قادمة من لبنان بعدما حصلت على جائزة وتكريم كسفيرة للقفطان المغربي المسمى “عروسة المغرب”، كما تمت المناداة عليها رفقة قفطانها الشهير لحضور احتفالات عيد العرش بعاصمة جهة الشرق “وجدة”. ومن المنتظر أن يتم عرض تحفتها في العديد من المحافل الوطنية اعترافا بهذا الإبداع المغربي الذي يحمل في طياته وطنية خالصة، خصوصا وإن مصممته مثلت المغرب في تظاهرات دولية، وعرضت تصميمها الذي حظي بإعجاب الحاضرين والمهتمين…

وفي اتصال هاتفي بالمصممة وخبيرة التجميل ”سمية بلهاشمي”، أكدت أنها جد سعيدة بهذا التكريم، والتي سعت من خلاله إلى تشريف بلدها المغرب أحسن تشريف، مضيفة أنها ”غادرت المغرب سنة 2006 نحو مجموعة من الدول العربية لبهدف تقاسم خبرتها وتجاربها في مجال التجميل وتصميم الأزياء، والتعامل مع خبراء في نفس المجال، وتعاملت مع مجموعة من سيدات الأعمال والفنانات والأميرات بالوطن العربي، وعادت إلى حضن وطنها بعدما راكمت جملة من التجارب والخبرات في الميدان، واكتسبت شهرة واسعة وسط المهتمين بهذا المجال، حيث قررت الاستقرار بعروسة الشمال ”طنجة ” منذ ما يقارب الثمانية أشهر وأنشأت بهذه المدينة السياحية الجميلة مركزا للتجميل مكونا من أربعة طوابق، وهي تسعىلى تطوير عملها والاستثمار في خبرتها وكفاءتها بوطنها الأم”، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها تطمح إلى الرقي بمستواها أكثر فأكثر وتمثيل المغرب في مهرجانات ومحافل دولية أخرى… 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.