Home > الحدث > الحدث الجهوي > من يحمي كاتب عام رئاسة جامعة محمد الاول؟

من يحمي كاتب عام رئاسة جامعة محمد الاول؟

خالد الصالحي

تناسلت مؤخرا البيانات والمقالات الصحفية الجهوية والوطنية حول الاوضاع المزرية التي تعيشها رئاسة جامعة محمد الأول، سمتها الأساسية التوتر الدائم بين جميع مكونات الجامعة، والتخبط الواضح في تدبير الشأن الاداري والمالي، والذي ترجع أسبابه حسب استطلاعات الرأي داخل الأوساط الجامعية الى السيد الكاتب العام لجامعة محمد الاول وتسييره الارتجالي والمتميز بالمزاجية والحسابات الشخصية ومنطق ” الشيخ ومريديه”، بعيدا عن الظوابط المهنية والمتطلبات التي تقتضيه مناصب المسؤولية، إذ وصل الأمر حسب نفس المصادر الى استعانة رئاسة جامعة محمد الاول بخبرة وخدمات كاتب عام سابق متقاعد، للتغطية على عجز الكاتب العام الحالي في تدبير الشأن الإداري والمالي، و إدارة المشاريع بجامعة محمد الأول، والذي يتقاضى مبالغ ضخمة من المال العام، دون أداء المهام المنوطة به، حتى أضحى موظفو الجامعة يرددون بسخرية بأن جامعتهم تسير بكاتبين عامين.

وحسب ما يروج داخل الوسط الجامعي بوجدة، فإن كاتب عام جامعة محمد الأول يتحصن بإنتماءه للزاوية البوتشيشية، وكان كذلك متابعا بملف تأديبي ( مغادرة مقر العمل) حين كان يعمل بمصالح الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بالرباط.

يذكر، أن هذا الوضع المشحون نبهت إليه النقابات مسبقا، وحاولت تفاديه عبر خلق سبل التواصل والحوار الجاد أفصى إلى توقيع اتفاقات كان من المفترض أن تسهم في خلق علاقات طبيعية، إلا أن قلة تجربة وخبرة الكاتب العام فاقمت الوضع، وأوصلته الى الباب المسدود.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.