احدث المقالات
Home > الحدث > تاوريرت: تلاميذ الإعدادي يستفيدون من مشروع “مهاراتي” الذي يروم التأسيس للتعليم الإيجابي المنتج والخادم لقضايا التنمية المجتمعية بمختلف مجالاتها

تاوريرت: تلاميذ الإعدادي يستفيدون من مشروع “مهاراتي” الذي يروم التأسيس للتعليم الإيجابي المنتج والخادم لقضايا التنمية المجتمعية بمختلف مجالاتها

في إطار التنزيل التجريبي لمشروع “مهاراتي” ، قامت لجنة تقنية للتتبع والمواكبة، بزيارة المديرية الإقليمية لتاوريرت يوم الأربعاء 15 مايو 2019.

هذه اللجنة مشكلة في إطار برنامج التعاون بين مديرية المناهج بالوزارة باعتبارها المديرية المشرفة على مشروع مهاراتي، والمركز الدولي للدراسات البيداغوجية بفرنسا CIEP ومنظمة اليونيسيف ، حيث تعتبر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق إحدى الأكاديميات المشمولة بالمرحلة التجريبية للمشروع.

مشروع “مهاراتي” هو مشروع تربوي يهدف إلى تزويد المتعلمين من خلال المناهج الدراسية لمجموعة من المواد والمقررات، بالمهارات الحياتية والقيم التي تعزز اندماجهم الاجتماعي والمهني، وتقوي لدى تلاميذ الثانوي الإعدادي باعتبارهم شبابا يافعين قيم ممارسة الفعل المواطن ومقومات إنتاج السلوك المدني.

مشروع مهاراتي يتم الاشتغال عليه بثلاث أكاديميات منها أكاديمية الشرق منذ أكثر من سنتين، حيث تعتبر مديرية تاوريرت واحدة من مديريات الجهة المنخرطة في المشروع من خلال الاشتغال ب 07 ثانويات اعدادية بكل من تاوريرت / العيون سيدي ملوك و مستكمار، وعبر مادتين دراسيين هما مادتي الفيزياء والكيمياء واللغة العربية، علما أن باقي مديريات الجهة تشتغل على مواد أخرى (الرياضيات/ اللغة الفرنسية/التربية البدنية وعلوم الحياة والارض).

مخرجات هذه المرحلة التجريبية سيتم إدماجها ضمن المقررات والكتب المدرسية عند مرحلة التعميم.

مشروع “مهاراتي” يروم التأسيس للتعليم الإيجابي المنتج والخادم لقضايا التنمية المجتمعية بمختلف مجالاتها.

برنامج زيارة اللجنة لمديرية تاوريرت شمل عقد لقاء مع المديرية الاقليمية، ثم زيارة الثانوية الإعدادية بدر بتاوريرت، حيث تم حضور درس في مادة الفيزياء، للوقوف على مدى تجاوب وأثر المشروع على المتعلمين من خلال المقاربة الديداكتيكية المعتمدة في إنجاز الدروس وكذا رد فعل المتعلمين، كما عقدت اللجنة لقاء مع مدير المؤسسة اعتبارا لأهمية الإدارة التربوية بالمؤسسات في دعم نجاح المشروع.

اكيد أن مشروع “مهاراتي” لكونه في مرحلة التنزيل المحدود غير جاذب لاهتمام الإعلام التربوي ببلادنا، لكنه يبقى مشروعا طموحا، ويعتبر إحدى الركائز البيداغوجية لمسار تجويد أداء المنظومة التربوية ضمن فلسفة الرؤية الاستراتيجية 2015/2030.

عن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاوريرت

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.