احدث المقالات
Home > الحدث > نادي “كن إيجابيا” يفي بوعوده في أمسية قرآنية رمضانية بوجدة

نادي “كن إيجابيا” يفي بوعوده في أمسية قرآنية رمضانية بوجدة

ميلود بوعمامة

احتفاء بالأطفال المتوجين في مسابقتي فرسان الذكر الحكيم في تجويد القرآن الكريم وبلال بن رباح في الأذان، أقام نادي “كن إيجابيا”، بشراكة مع جمعية زرياب النحاسية للثقافة والفنون، ليلة السبت 11ماي الجاري بوجدة، أمسية قرآنية رمضانية، أطلق عليها النادي “ليلة أهل القرآن”، وذلك بحضور وازن لمقرئي العدوتين: أحمد البوعزاوي وحسن الفاضلي، بالإضافة لمفخرة وجدة المقرئ المجد أحمد الكندوز.

واستهلت الليلة القرآنية العطرة باستقبال فرسان الذكر الحكيم من ضيوف ومكرمين في بهو مسرح محمد السادس بوجدة، في أجواء روحانية طغت على فضاءاتها أمداح وابتهالات أطفال مدرسة القرآن “الفردوس”،’والتي صدحت أصوات حناجرهم الصغيرة النافذة التي شنفت اسماع الحضور انطلاقا من باب المسرح إلى خشبته، في أجواء قل نظيرها من التركيز والخشوع، مرددين وردا في حب خير الورى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

هذا، وتخللت الأمسية القرآنية الرمضانية -أهل القرآن، قراءات جماعية لتلاميذ مدرسة الفردوس القرآنية، بالإضافة لكلمة ترحيبية من طرف إحدى العضوات الناشطات “أدمن “النادي، وعرض لروبورطاج مصور يوثق للحظات القوية لمسابقتي فرسان الذكر الحكيم في تجويد القرآن الكريم وبلال بن رباح في الأذان، تلتها قراءة وتجويد للمقرئ الفذ أحمد الكندوز بصوته الرخيم والشجي.

كما شهد الحفل القرآني، كلمة الأستاذة حياة بوبكر، الواعظة بإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم وإذاعة وجدة الجهوية، والعضوة بالمجلس العلمي المحلي لوجدة، في موضوع: “أثر التربية الدينية السليمة على النشر – قراءة القرآن وتدبره وتجويده والعمل به”، كما عرفت الليلة القرآنية، قراءات وأداء الأذان لكلا المتوجين في المسابقة السالفة الذكر.. ليتم تكريمهم جميعا على عطائهم في قراءة القرآن وتجويده ورفع الأذان، من خلال شواهد و هدايا قيمة منحتها لهم جهات محتضنة للحدث الديني الهام.

ولم تمر ليلة الوفاء دون إضفاء لمسة قدسية عطرة عليها من الذكر الحكيم التي شنفا بها اسماع الجمهور الغفير الذي حج لفضاء مسرح محمد السادس في وجدة، المقرئان ضيفأ الليلة القرآنية، أكرم البوعزاوي من الرباط، وحسن الفاضلي من سلا.

واختتمت الأمسية القرآنية الرمضانية العطرة – أهل القرآن – في نسختها الثانية، بمستملحات فكاهية مع الثنائي المرح يوسف حامدي وحسن بنحمو، والإعلان في الأخير، عن الفائزة بعمرة رمضان لهذا العام، والتي فازت بها عضوة بنادي “كن إيجابيا”، وليضرب الجميع موعدا آخر السنة المقبلة في الدورة الثالثة من مسابقتي فرسان الذكر الحكيم في تجويد القرآن الكريم وبلال بن رباح في الأذان، والأمسية القرآنية الرمضانية العطرة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.