احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > ولازالت حالة الغليان مستمرة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق

ولازالت حالة الغليان مستمرة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق

أدان المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق، ما وصفه “بالهجمة الشرسة، والاستهداف المتواصل لمناضلي النقابة الوطنية للتعليم العالي من قبل المديرالمكلف بالمركز، والرامية إلى الترهيب، والحد من حرية التعبير والرأي التي يكفلها الدستور بمقتضى الفصل 28، واعتبر ذلك تطفلا على مهام واختصاصات لا علاقة له بها، بهدف تكميم أفواه المناضلين، والانتقام منهم بسبب فضحهم لخروقاته المتتالية”.
وشجب نص البيان الصادر الذي تتوفر الجريدة على نسخة منه، “استمرار تخبط المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق في المشاكل نفسها التي أصدرت بشأنها الجموع العامة السابقة، والمكاتب المحلية المتعاقبة بيانات ومذكرات مطلبية، والتي نبهت من خلالها الجهات المسؤولة إلى حجم الاختلالات المالية والتربوية والإدارية التي يعرفها المركز، وحملتها مسؤولية ضرورة إيفاد لجان للافتحاص الشامل، للوقوف على الخروقات، وتفعيل مبدإ ربط المسؤولية بالمحاسبة”.
وأكد، أن “النقابة الوطنية للتعليم العالي ستبقى وفية لمبادئها النضالية السامية، وأنها لم تكن ولن تكون أبدا ضد مصلحة الأساتذة، وأن ما يحدث بينهم من خلافات داخلية ينبغي تدبيره بالحكمة والحوار وتغليب المصلحة العامة، وأن ذلك كله لن يحرف عن التوجه إلى أساس المشكلة، وهو الخروقات القانونية والاختلالات، وسياسة فرق تسد التي ينتهجها المدير المكلف، للتغطية على سوء تسييره.
وبلغة نص البيان،فإن “الجمع العام، وهو يقف على حجم هذه الخروقات المتواصلة، يستغرب تعاطي الوزارة الوصية مع هذاالملف، حيث إنه رغم تقدم 14 إطارا للتباري على منصب مدير للمركز الجهوي لجهة الشرق في مباراة أجريت
طبقا للقرار الوزاري رقم 18/031 بتاريخ 25 أكتوبر 2018، ورغم توفر المركز على مديرين مساعدين وكاتب عام كلهم معينون بالمركز على إثر مباريات وطنية، فإن الوزارة مصرة على الاستمرار في تكليف أستاذ مكون بتسيير المركز، رغم سوء تسييره منذ أربعة مواسم، في تناقض تام مع كل القوانين والأعراف”.
ودعا الجمع العام إلى مقاطعة اجتماعات مجلس المركز، وأشغال اللجان المنبثقة عنه، كما دعا الوزارة إلى الحسم عاجلا في ملف مدير المركز؛ وطالب المكتب الوطني بتحمل مسؤوليته، والتدخل لوقف مسلسل الإساءة والتضييق على مناضلي النقابة الوطنية للتعليم العالي.
يشار، إلى أن  مناضلي النقابة الوطنية للتعليم العالي بالمركز عقدوا جمعا عاما استثنائيا، بدعوة من المكتب المحلي، صباح يوم السبت 20 أبريل 2019 بمقر المركز.
يذكر، أن البيان الصادر عن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي، بتاريخ 04 ماي 2019  تبنى معركة المكتب المحلي بجهة الشرق، في معركته ضد مدير مركز وجدة، حيث أعلن دعمه للعاملين بهذا المركز.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.