احدث المقالات
Home > الحدث > تكريم رشيد الترميدي.. تكريم مستحق للصحافة الرياضية بالجهة الشرقية

تكريم رشيد الترميدي.. تكريم مستحق للصحافة الرياضية بالجهة الشرقية

ميلود بوعمامة

حظي الزميل الصحفي المعتمد رشيد الترميدي، يوم السبت 27 أبريل المنصرم، بتكريم مستحق في حفل افتتاح ملتقى جهة الشرق للصحافة الرقمية ببركان، وسط لفيف من الإعلاميين والصحافيين، يتقدمهم الزميل عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، والصحفي رشيد زمهوط، رئيس الفرع الجهوي سابقا.

ويأتي هذا التكريم المستحق لفائدة الزميل الترميدي نظير خدماته الجليلة وما اسداه للصحافة الرياضية، وهو الشيء الذي فكرت فيه وسارت في مسعاه رابطة المواقع الإلكترونية ببركان من خلال هذه الالتفاتة النبيلة، والتي تروم ترسيخ قيم الاعتراف والتقدير لقلم صادق ومؤثر ورصين، وبالتالي متابع ومواكب لكل الأنشطة الرياضية التي تعرفها جهة الشرق.

ويعد هذا التكريم إشادة بحسن خلق صحافي معتمد من جريدة وطنية غراء “المنتخب” متخصصة في الرياضة، باعتبار المنبر حاليا، الأول من نوعه في التخصص ذاته، واشتغل الترميدي لسنوات بمهنية ونكران الذات على جميع مجالات ودروب الرياضة الوطنية والجهوية، لكن تبقى معشوقته المستديرة (كرة القدم)، أهم الرياضات المفضلة إلى قلبه وعقله وقلمه، من خلال تغطيات لمباريات النهضة البركانية والمولودية الوجدية وباقي فرق ، بمعية رفيق دربه الزميل عبد القادر بدوي.

هذا، وعمل رشيد الترميدي لسنوات طوال في الميدان الصحفي والإعلامي، بعد تخرجه كموظف في سلك الوظيفة العمومية بقطاع التربية والتعليم، وعين حينها بمدينة العيون بأقاليمنا الصحراوية، حيث كان الفضاء خصبا و مناسبا، وجد فيه الترميدي ضالته المنشودة، كصحفي شاب طموح ومتحمس، واشتغل الترميدي بتحد كمعد ومقدم لبرامج إذاعية رياضية بمحطة العيون رفقة زملاء الأمس واليوم، بالإضافة لإنجازه مجموعة من الروبورطاجات السمعية لفائدة الإذاعة.

محطات كثيرة أخرى، في مسار الزميل رشيد الترميدي تقلدها وسار على منوالها بعد عودته إلى مسقط رأسه بوجدة، حيث كتب في العديد من المنابر الإعلامية الوطنية والجهوية المكتوبة، الإلكترونية والورقية، ودائما في نفس التخصص الرياضي، حيث واصل المسار على درب التألق والإبداع والعطاء، إذ تتميز كتاباته بالدقة والضبط والصدق على غرار عمله الإداري بأكاديمية جهة الشرق للتربية والتكوين.

جايل رشيد الترميدي الإنسان المنضبط، والصحافي الملتزم والمتزن في مساره الإعلامي، العديد من الأقلام الصحفية الرياضية المرموقة والرائدة بجهة الشرق، منها من لقى نحبه ومنها من ينتظر، كالراحل عبد النبي بوتشيش، قاسم اجدايني، الهواري الورياشي، محمد الساهل، الحاج محمد حماد الزروقي، محمد مقروف، عبد القادر بدوي، الحاج عبد القادر كترة، علي خروبي، عبد الرزاق العبدلاوي، محمد المرابطي، حسن الزحاف وأحمد الرمضاني… وغيرهم كثير ممن أسسوا للعمل الصحافي والإعلامي الرياضي الهادف والنزيه.

فمزيدا من التألق والإبداع والعطاء للزميل رشيد الترميدي، الإسم اللامع والقلم البارع، الذي فرض نفسه كواحد من الأقلام الصحفية الرياضية المرموقة بالجهة، وتكريمه في فعاليات النسخة الثانية من ملتقى جهة الشرق للصحافة الرقمية ببركان، تتويج مستحق له دلالته، ودرع التكريم افتخار واقتدار لكل الصحافيين الممارسين للمهنة بالجهة الشرقية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.