Home > الحدث > الحدث الجهوي > الكاتب الوطني والجهوي لنقابة مستخدمي مؤسسة التوفيق للتمويل الأصغر بوجدة يضع شكايته لدى وكيل الملك بوجدة حول انتهاك حقوقه

الكاتب الوطني والجهوي لنقابة مستخدمي مؤسسة التوفيق للتمويل الأصغر بوجدة يضع شكايته لدى وكيل الملك بوجدة حول انتهاك حقوقه

حفيظة بوضرة

وجه الكاتب الوطني والجهوي لنقابة مستخدمي مؤسسة التوفيق للتمويل الأصغر، التابعة لمجموعة البنك الشعبي، شكاية إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بوجدة، حول منعه من ولوج مقر المؤسسة لإتمام فترة أجل الإخطار المنصوص عليها في عقد العمل.
ووفق نص الشكاية التي تتوفر “الحدث الشرقي” على نسخة منها، فإن المشتكي المسمى عبد الرحيم فلاح، يتهم المدير الجهوي لهذه المؤسسة بمنعه من ولوج مقر العمل، بعدما تمت إقالته من منصبه بحجة مزاولته نشاطا مدرا للدخل أثناء مدة عطلته السنوية.
وحسب الشكاية ذاتها، فإن المعني بالأمر الذي هو في نفس الوقت مندوب الأجراء، يكون قد توصل برسالة الإقالة في آخر يوم من أيام عطلته، ولم يتمكن لحد الآن من استرجاع مقتنياته الشخصية، وإبراء ذمته لدى الإدارة العامة.
في سياق متصل، وجه المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديموقراطية للشغل بوجدة، رسالة مفتوحة له لوزير الداخلية، استنكر من خلالها ما وصفه ب “الطرد التعسفي”، واعتبره إجحافا جائرا في حق مناضل نقابي كرس جهوده للدفاع عن حقوقه الاجتماعية بالآليات المشروعة التي يكفلها الدستور المغربي، وفي احترام تام لالتزاماته المهنية، على امتداد 17 سنة من العمل.
ووفق ذات البيان:”…على يقين تام أن إقدام إدارة الشركة على مثل هذا الإجراء غير المبرر لا يجد له تفسيرا إلا بكونها قد ضاقت ذرعا وهي ترى مستخدميها ينتظمون وطنيا في هياكل نقابية تابعة للكونفدرالية الديموقراطية للشغل، ولعلها اغتاضت من إقدامهم على صياغة ورفع أولى ملفاتهم المطلبية المطالبة بتحسين أوضاعهم”.
من جهته، جدد المكتب النقابي المحلي لمستخدمي مؤسسة التوفيق فاس-صفرو-تاونات، العضو بالكونفدرالية الديمقراطية للشغل، استمرارية تضامنه المبدئي واللامشروط مع المناضل عبد الرحيم فلاح، وثمن المشاركة الواسعة والمكثفة لمجموع شغيلة المؤسسة، والتي وصلت نسبة 86% بجهة فاس، صفرو وتاونات خلال اليوم الأول للاحتجاج، وهي نسبة تؤكد التضامن الفعلي مع جميع قضايا الشغيلة محليا ووطنيا.
وجاء في نص البيان: “…عاشت مؤسستنا البنك الشعبي للقروض الصغرى، مع مطلع الأسبوع الحالي، على إيقاع برنامج نضالي لافت وغير مسبوق، وذلك تماشيا مع الخط النضالي القانوني، حيث شكلت حملة وضع شارة الاحتجاج، تضامنا مع الأخ عبد الرحيم فلاح ضد قرار الطرد المشؤوم خطوة نضالية أولية في هذا البرنامج…”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.