Home > الحدث > الرئيس الجزائري المؤقت “عبد القادر بن صالح” في أول تصريح له

الرئيس الجزائري المؤقت “عبد القادر بن صالح” في أول تصريح له

 قال الرئيس الجزائري المؤقت “عبد القادر بن صالح”، اليوم الثلاثاء 09 أبريل الجاري، في كلمة خلال اختتام أشغال الدورة البرلمانية بغرفتيها، إن الجزائر تعرف حدثا تاريخيا، مطالبا بضرورة الإصغاء للشعب الجزائري الذي وصفه بالعظيم.

من جهة أخرى، تعهد بن صالح بتطبيق الدستور والإشتغال بجد لإعادة السلطة للشعب الجزائري لاختيار رئيسه وبرنامجه ورسم مستقبله.

وأكد الرئيس الجزائري حسب “النهار” الجزائرية، أن الجميع اليوم “أمام واجب وطني جماعي يملي على الجميع توفير أنسب وأنجع الظروف لإحاطة الفترة القصيرة القادمة والإسراع وتدشين مرحلة جديدة في حياة الأمة عبر الاختيار الديمقراطي للشعب الجزائري وتقرير مصيره”.

وتابع بن صالح: “وقد فرض علي الواجب الدستوري في هذا الظرف الخاص تحمل المسؤولية الثقيلة، وسوف بتوفيق من الله أتوجه إلى تحقيق الغايات التي ينشدها الشعب”.

وحسم بشكل رسمي، تولي عبد القادر بن صالح مهمة رئاسة الجمهورية الجزائرية لفترة انتقالية مدتها 90 يوما، وفقا للمادة 102 من الدستور.

وكانت غرفتا قد اجتمعتا برئاسة عبد القادر بن صالح، رئيس مجلس الأمة،وأقر حالة الشغور على أن يقوم بإصدار شهادة التصريح بالشغور النهائي منصب رئاسة الجمهورية.وبموجب الإجتماع، تولى رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، رئاسة الدولة لفترة ثلاثة أشهر وفق ما ينص عليه الدستور.

وتنص المادة 102 من الدستور أنه في حالة استقالة رئيس الجمهوريّة أو وفاته، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبا ويُثبِت الشّغور النّهائيّ لرئاسة الجمهوريّة. وتُبلّغ فورا شهادة التّصريح بالشّغور النّهائيّ إلى البرلمان الّذي يجتمع وجوبا.

يتولّى رئيس مجلس الأمّة مهام رئيس الدّولة لمدّة أقصاها تسعون (90) يوما، تنظّم خلالها انتخابات رئاسيّة. ولا يَحِقّ لرئيس الدّولة المعيّن بهذه الطّريقة أن يترشّح لرئاسة الجمهوريّة.

وإذا اقترنت استقالة رئيس الجمهوريّة أو وفاته بشغور رئاسة مجلس الأمّة لأيّ سبب كان، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبا، ويثبت بالإجماع الشّغور النّهائيّ لرئاسة الجمهوريّة وحصول المانع لرئيس مجلس الأمّة.  وفي هذه الحالة، يتولّى رئيس المجلس الدّستوريّ مهام رئيس الدّولة. يضطلع رئيس الدولة المعين حسب الشروط المبينة أعلاه بمهمة رئيس الدولة طبقا للشّروط المحدّدة في الفقرات السّابقة وفي المادّة  104من الدّستور. ولا يمكنه أن يترشّح لرئاسة الجمهوريّة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.