احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > جمعية الازدهار للتنمية والثقافة تحتفل بعيد المرأة وسط نزيلات السجن المحلي بوجدة

جمعية الازدهار للتنمية والثقافة تحتفل بعيد المرأة وسط نزيلات السجن المحلي بوجدة

حفيظة بوضرة

 أبت جمعية الازدهار للتنمية والثقافة، إلا أن تحتفل بالمرأة النزيلة داخل أسوار السجن المحلي بوجدة، في عيدها العالمي الذي يصادف الثامن مارس من كل سنة.

وتروم الجمعية من خلال هذا الحفل المنظم بتنسيق مع إدارة السجن، إلى إدخال الفرحة على قلوب النزيلات، وخلق أجواء حميمية لفائدتهن وعلى شرفهن، هن المتواجدات وراء الأسوار، فضلا عن مراعاة الجانب الإنساني.

وقد عرفت فقرات هذا الحفل الفني، الذي ساهم في إدخال الارتياح على نفوس النزيلات، أغاني متنوعة لفرقة أم السعد للمديح والسماح، التي أتحفت الجميع بوصلاتها الغنائية المتنوعة.

جمعة الياموني، رئيسة الجمعية المنظمة، قالت في كلمتها خلال هذا الحفل، أن المرأة المغربية أصبحت ذات أهمية بالغة جنبا إلى جنب مع الرجل، تتقلد مناصب ومهام في جميع الميادين السياسية منها والاقتصادية والثقافية والقضائية والرياضية، حيث صارت اليوم وزيرة في الحكومات، ونائبة في قبة البرلمان، ورياضية تحتل المراتب الأولى، وتزين صدرها بالميداليات، وأنها كانت السباقة إفريقيا وعربيا في سياقة القطارات، فضلا عن  ولوجها صفوف الجيش والقوات العمومية، حاملة على عاتقها مسؤولية الوطن، كتلك التي يتحملها الرجل المغربي في القضاء والمجالس العليا والتعليم العالي والهيآت الدبلوماسية و المجتمعات المدنية.

وأبرزت، أن المرأة المغربية تظل عنصرا هاما إلى جانب الرجل في ورشات شتى كالكهرباء، والبناء، والصناعات التقليدية، والتجارة والفلاحة وغيرها، هدفها الوحيد الإصلاح والنجاح والنماء والوفاء، ترقى بهم إلى غد أفضل، يعود عليها لكسب قوت يومي، وحياة شريفة، حتى يتسنى لها إنجاب مجتمع صالح قادر على التحديات ومواجهة المصاعب.

وختمت كلمتها بالقول:”رعاك الله أيتها المرأة الشرقية، وجعلك مصدر اليمن والبركات، ومنهل الأفاء والتطلعات، لأنك قبل أن تكوني امرأة طيبة فاضلة، كنت لنا الأم الحنون التي تنبعث منها الحب والحنان والرحمة والأمل“.

بدورنا، لايسعنا إلا أن نصفق لمثل هذه المبادرات الإنسانية التي خلفت صدى طيبا في أوساط النزيلات اللواتي غمرت قلوبهن الفرحة  لحظة علمهن، هن المتواجدات وراء الأسوار، أن أيادي بيضاء قررت بأن تحتفل بهن، وعلى شرفهن، على اعتبار أن العقوبة السجنية لا تعني البتة التهميش والإقصاء والحرمان من إعادة الاندماج في النسيج المجتمعي.

وكل عام ونزيلات السجن المحلي بوجدة بألف خير…

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.