Home > الحدث > الناظور: شباب ”مقهى المواطنة” يسطرون حزمة من التوصيات الهادفة في ختام لقائهم الناجح ببني انصار

الناظور: شباب ”مقهى المواطنة” يسطرون حزمة من التوصيات الهادفة في ختام لقائهم الناجح ببني انصار

امحمد علالي

علاقة بمشروعها الفكري والثقافي الهادف إلى توسيع النقاش العمومي حول الجماعة المواطنة ضمن برنامج ”حوارات مواطنة من أجل جماعة مواطـنة” باستهداف الشباب والمرأة والمنتخبين خاصة، وكل فئات المجتمع بشكل عام، وبعد النجاح المتميز للقاءات العمومية التي تلامس فيها جمعية ايت انصار للثقافة والتنمية مواضيع ذات راهنية واهتمام لدى الشباب كما عند المراة، استضافت هذه الأخيرة، يوم السبت 09 مارس2019، حركة مواطنون، في إطار مشروعها الثقافي ”مقهى المواطنة” التي تروم إشراك الشباب في الحياة المجتمعية لإبداء رأيه في النموذج الاقتصادي الجديد من منطلقات اهتماماته وانتظاراته في إطار نموذج ثقافي مواطن جديد.

اللقاء الشبابي الذي ترأسه الشاب هشام أزماني بحضور ممثلين عن حركة مواطنون نوقش فيه موضوع: “الأستاذ الملهم” كمنطلق لإثارة النقاش بين الحاضرين من الشباب، والتعبير عن المخيال الذي يصوره الشباب عن نموذج الأستاذ الناجح والملهم لهم في حياتهم الدراسية أو المجتمعية. وهو الموضوع الذي قدم أرضيته كل من الدكتور انور قورية وريم قلعي عن حركة مواطنون الوطنية التي تأسست سنة 2016 بهدف تعزيز قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان، وسط الشباب خاصة، من أجل تشجيعه على المشاركة في التدافع الفكري والسياسي وتكوين اتجاهات هادفة.

وقد عرف اللقاء نجاحا متميزا من حيث الحضور ومن حيث الآراء التي عبر عنها شباب بني انصار، والتي دحضت بالملموس كل التعبيرات الخاطئة التي تعتبر الشباب غير مهتم بالشأن العام أو أنه منطوي و لامبالي. و لا أدل على ذلك التوصيات والأفكار الجريئة التي خلص إليها اللقاء بعد نقاش جدي و عال المستوى، نوجزها كالتالي:

ـــ دعوة الشباب لتكوين مواقف إيجابية من قضايا مجتمعية والعمل على الاشتغال على النماذج الناجحة في محيطهم وبيئتهم.

ــ دعوة الشباب للتعاطي مع الشأن العام وتبني سلوكات مواطنة تعزز القيم الإيجابية في مجتمعنا، مع المساهمة في تنمية روح الإبداع والخلق و الابتكار.

ـــ تثمين نماذج “الأستاذ الملهم ” في بيئتنا وتكريس ثقافة الاعتراف بالرسالة التربوية للقائمين عليها

ـــ ملاءمة التكوينات مع سوق الشغل لضمان تكافؤ فرص الاسقرار الاجتماعي والنفسي في صفوف االشباب المتعلم وغير المتعلم.

ـــ دعوة الشباب للانخراط في الأعمال التطوعية و اتخاذ مبادرات فاعلة وهادفة لحماية المجتمع من الآفات والعدمية القاتلة.

ــ تكثيف الأنشطة الجمعوبة لتوعية الشباب وتحفيزه على المشاركة في صنع القرارالسياسي واستثمار المكتسبات الدستورية ذات الصلة بالشباب للتعبير عن انتظاراته وطموحاته.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.