احدث المقالات
Home > الحدث > “كل يوم فرحة”.. ألبوم جديد لمؤسسة بستان الأناشيد التربوية والتعليمية

“كل يوم فرحة”.. ألبوم جديد لمؤسسة بستان الأناشيد التربوية والتعليمية

ميلود بوعمامة

بعد تجربة فنية طويلة لا يستهان بها في مجال الأنشودة التعليمية التعلمية التي تجعل الطفولة في صلب اهتماماتها، أصدرت مؤخرا مؤسسة بستان الأناشيد المتخصصة في تأليف الأناشيد التربوية والتعليمية للأطفال ألبوما في حلة جديدة، موجها للناشئة بعنوان: “كل يوم فرحة”، يحمل مجموعة من الأناشيد الهادفة والرصينة.

هذا، ويضم الألبوم الجديد أناشيد تربوية في جزئها الأول المنمق، وهي عبارة عن تشكيلة من الأناشيد التي تحمل في طياتها الكثير من المعاني والمضامين، تهدف إلى ترسيخ القيم الإنسانية والكونية، والتكافل والتآزر الاجتماعي، ويضم الألبوم بالمناسبة، باقة من الأنشودات ك: “يا طير البراري”، “كل يوم فرحة”، “بدل الزيزفون”، “أمي”، ” الصبح هل “، و “السلام عليكم”، وهي من تأليف الفنان رضوان لعرج ومحمد العثماني، وألحان وتوزيع مصطفى ارميلي، وأداء الفنانين الصاعدين يوسف ارزني و عيسى لعرج، الألبوم يضم قرصا مدمجا وكتيبا يحتوي على 12 صفحة، و سيتم إصدار وطبع قرابة خمسة آلاف داخل وخارج المغرب لكي يصل إلى أبعد مدى.

وعلى إثر خروج ألبوم “كل يوم فرحة”، صرح رضوان لعرج الفنان ورئيس المكتب التنفيذي لمؤسسة بستان الأناشيد لأسبوعية الحدث الشرقي: “لي الشرف العظيم أن تقدم مؤسسة بستان الأناشيد التي اتخدت من الرباط مقرا لها، هذا العمل الخاص بالأطفال، و هو سلسلة تربوية بحلة جديدة هادفة للناشئة، ترمي إلى إذكاء الحس التربوي لدى الطفل، وتنمية مداركه وقدراته الذاتية، وقد سهر على إنجازه طاقم فني مهني محترف، رغبة منه في بناء نموذج مشرف للطفل المغربي في ظل الفراغ الكبير الذي يعتري هذا المجال الذي يتجاهله معظمنا.

ويعد الفنان رضوان لعرج، عراب المؤسسة، المزداد سنة 1985، من بين الفنانين الشباب الواعد في جهة الشرق، والمهتم بانشغالات الطفولة وارتقائها فنيا وإبداعيا، بالإضافة لكونه فاعل جمعوي نشيط على مستوى التنشيط والإشراف و المشاركة و التأطير في المجال التربوي و الثقافي و الاجتماعي، حاصل على دبلوم معتمد في مجال السمعي البصري بالرباط، مكون في مجال الأنشودة التربوية والتعليمية، حاصل على البطاقة المهنية في تخصص هندسة الصوت من المركز السينمائي المغربي، و عضو الغرفة المغربية للتقنيين السينمائيين و مبدعي الأفلام مقرها بالدار البيضاء، رئيس مؤسسة بستان الأناشيد بالرباط، مؤلف و منشد، ومقدم برامج أطفال على “راديو همس” بمصر، منخرط في النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة، وحامل لبطاقة الفنان الممنوحة من قبل وزارة الثقافة والاتصال، وعضو منخرط في المكتب المغربي لحقوق المؤلفين بالرباط، و عضو شرفي لفدرالية الجمعيات بوجدة.

وبالإضافة لهذا و ذاك، سهر الفنان المتألق رضوان لعرج على إخراج هذا المنتوج الفني والتربوي المتميز إلى حيز الوجود، بمعية فريق عمل محترف، يضم كل من الفنان والمؤلف رضوان لعرج، الفنانة الصاعدة شيماء امهني، والفنانين الصاعدين عيسى لعرج ويوسف ارزني، المؤلف محمد العثماني، الملحن والموزع مصطفى ارميلي، مهندس مونتاج إكرام بناني، الرسم والتصميم عثمان لمغمض، تقني التصوير إسماعيل الحفيظي، و مدير الأعمال والمسؤول الإعلامي حسن الحماوي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.