Home > الحدث > الحدث الجهوي > مسالك العاشقين: مشاهدات على مرافئ الأحزان

مسالك العاشقين: مشاهدات على مرافئ الأحزان

منذ الفراق

 بقلم: عبد الواحد طيبي :

 ها أنا طريح الفراش منذ الفراق

فراق الصيف كالسيف مزق أشواقي

بدد أفكاري…

 وبعثر أوراقي

أصبح شعري ضائعاً

وضاع اسمي في الأسواق

كلما رأيت صورتك…

ساقتني إلى ظلام الأنفاق

فلا عزيمة لي كي أمزقها

وإن مزقتها فما ترى أحداقي

منذ الفراق أصبحت امرأة طيبة…

بعدما كنت وحمالة الحطب في نفس السياق

بعد الفراق :

أصبحت امرأة طيبة الأخلاق

ولو علمت بهذا لأسرعت بالفراق

بعد الفراق..

أصبح الكل يهنئني…

 لقد ندموا على شتمتا يوم العناق ..

بالبارحة كنتُ ضحية

وأصبحت اليوم شجاعا على الإطلاق

منذ الفراق :

بعدما تمزقت أشواقي

وتبعثرت أوراقي

وضاع اسمي في الأسواق

عرفت حقيقة النفاق

يا امرأة جمعت بين جمال اشبيلية

 وعنفوان الأتراك. ..

مسيحية الدين…

 يهودية العشق…

مسلمة الآفاق … 

شمس تدفئني…

وقمر ينير أشواقي…

محيط قلبها سماوات…

تمطر في الأعماق

تنبت زهرا…

 تثمر ثمرا حلو المذاق

بعدما تمزقت أشواقي

وتبعثرت أوراقي

وضاع اسمي في الأسواق

عرفت معنى الفراق

وبقينا  أنا وأنت أجمل العشاق….

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.