Home > الحدث > الحدث الجهوي > ‎ مسالك العاشقين: مشاهدات على مرافئ الأحزان

‎ مسالك العاشقين: مشاهدات على مرافئ الأحزان

شجرة الخلود

بقلم: عبد الواحد طيبي

سيدتي… 

إما أن تتحضري…

وتصلي الصبح بعد الغروب… 

وإما أن تتشددي…

 وتنسين في الحب قائمة العهود 

حينها لا تبحثي عني…

 ولا تسأليني…

فأنا عند مومسات الدروب… 

معك زوجتي…

 أهمل مفاتيح فكري… 

ولي امرأة تحررني…

 من كل القيود…

إن حاورتكِ تطاولتِ علي 

وان كنتُ مطرا…

فتحت كل  سدودي.. 

على إقليمي أنت حرة…

 إن فهمت معنى للحدود

سيدتي…  

تريد التحضر خارج بيتها 

ولا تملأ البيت ببركات السجود 

كلما غربت الشمس…

 أراها امرأة أخرى… 

أراك لا زلتِ تأكلين من شجرة الخلود 

إما يمينية آو يسارية 

هينة أراك مرة…

 وأخرى أرى فيكِ حجراً وجلمودِ

لا تقولي أنا هكذا…

 فاقبل عيوبي… 

فعيبكِ سيدتي أكثرت فيه من الذنوب 

ها أنا ادعوكِ بكل انسٍ…

 علنا نجد صفوةً لتلكٓ القلوب 

إذا لم تسمعي صهيل أحزاني…

 فتمردي…

واتهميني بأعلى صوتكِ بالشدود..

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.