Home > الحدث > الحدث الجهوي > لقاء بوجدة يناقش المستجدات التي تعرفها الساحة التجارية بالمغرب

لقاء بوجدة يناقش المستجدات التي تعرفها الساحة التجارية بالمغرب

حفيظة بوضرة: ناقش اجتماع عقد مؤخرا بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بوجدة، ضم الجمعيات التجارية والمهنية، التطورات الأخيرة التي يعرفها قطاع التجارة والمهنيين، خصوصا باستصدار قوانين جديدة منظمة للمعاملات التجارية التي لا تتماشي والوضع الراهن للقطاعات الإنتاجية، ولا تستجيب لتطلعات التجار والمهنيين.

وقال البيان الذي تتوفر “الحدث الشرقي” على نسخة منه، أنه “في الوقت الذي كنا ننتظر فيه تنزيل قوانين منظمة، وإيجاد حلول من شأنها تنشيط الرواج التجاري، وحلحلة الضائقة لاقتصادية التي بمر بها التجار والمهنيين على المستوى الوطني عموما، والجهة الشرقية بالخصوص، تفاجئنا باستصدار قوانين مجحفة في حق التجار، ومعرقلة لنشاطهم يزيد الوضعية الاقتصادية والاجتماعية للتجار تأزما”.

ووصف نص البيان، المادة 145 التي أقرتها مدونة الضرائب، خاصة في فقرتها الثالثة، ب “المجحفة”، إذ أصبح لزاما  على التجار اعتماد نظام الفوترة  الإلكترونية، عوض اليدوية، تحمل البيانات الشخصية، ورقم التعريف الجبائي للتجار، مما سينعكس سلبا على الرواج التجاري، ومنح الصلاحيات لرجال الدرك والجمارك لتنزيل المادة 181 من مدونة الجمارك، والمطالبة بالوثائق الثبوتية لحيازة البضانع المنتقلة عبر ربوع المملكة، إذ أصبح بإمكانهم حجز البضائع والناقلات، مما خلق حالة من الهلع والخوف في صفوف التجار، وعطل وثيرة الحركة التجارية.

إلى ذلك، شاركت جمعيات تجارية بمدينة وجدة خاصة، وجدة الشرق عامة، في التوقيع على التظلم الذي وجه للدوائر العليا الخاصة والعامة، وعبرت من مساندتها للتنسيقية الوطنية للتجار ومهنيي النسيج والناقلين التي تشكلت بمدينة الدار البيضاء. 

يذكر، أن أسواق الجملة بالعاصمة الاقتصادية كانت قد شهدت يوم الخميس المنصرم، حالة من الشلل بعد إغلاق المحلات التجارية، ودخول أربابها ومستخدميها في إضراب تخللته وقفة احتجاجية بساحة النصر، بسبب هذه الإجراءات الضريبية الجديدة.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.