احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > أزمة جديدة: أطباء القطاع العام “غاضبون” ويلوحون باستقالات جماعية بدايتها جهة الشمال

أزمة جديدة: أطباء القطاع العام “غاضبون” ويلوحون باستقالات جماعية بدايتها جهة الشمال

حفيظة بوضرة: من المرتقب أن تقدم في غضون الأيام القادمة 300 استقالة جماعية في صفوف أطباء القطاع العام بجهة الشمال، على أن تتبعها استقالات وصلت لحد الساعة 80 بجهة الشرق قابلة للارتفاع، لينضاف بذلك فصل جديد لفصول مسلسل شد الحبل بين أطباء القطاع العام والحكومة، حيث قرر الأطباء هذه المرة، وتنفيذا لقرارات المجلس الوطني اتخاذ خطوات تصعيدية، وذلك على خلفية الاقتطاعات المهولة التي همت أجورهم الشهر المنصرم.

في هذا الصدد، تمت دعوة الأطباء الذين تعرضوا إلى الاقتطاع من الأجور، إلى توجيه استفسارات فردية مع ربط الاتصال الفوري بالمكاتب المحلية والجهوية للنقابة المستقلة لرفع دعاوى قضائية بالمحكمة الإدارية ضد الاقتطاعات.

 هذا، وقد قرر الأطباء الامتناع عن إجراء جميع أنواع العمليات الجراحية، حتى  يتم التفعيل العملي لفرض الشروط العلمية للممارسة الطبية، وشروط التعقيم داخل المؤسسات الصحية، بدءا بالمركبات الجراحية، مع استثناء الحالات المستعجلة فقط، وذلك ابتداء من يوم الإثنين 31 دجنبر 2018.

كما تقرر الدخول في إضراب عام سيشل جميع المستشفيات والمراكز الإستشفائية بالمملكة يومي الجمعة 28 والإثنين 31 دجنبر 2018، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات.

يشار، إلى أن السواد خيم ولازال سيخيم على أطباء القطاع العام، بعدما دخلوا يوم الأربعاء 28 نونبر 2018، في يوم حداد بارتداء البذلة السوداء، أمام مدخل المديرية الجهوية للصحة بوجدة، وهو الحداد الذي سيستمر أسبوعا كاملا هذا الشهر من 17 إلى 23 دجنبر 2018، كخطوة من خطوات البرنامج المسطر من طرف المكتب الوطني للنقابة، احتجاجا منها على ما آلت إليه الأوضاع الصحية بالمغرب.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.