احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > المديرية الإقليمية وجدة أنجاد تنظم ورشة حول تمدرس الأطفال المهاجرين برسم الموسم الدراسي 2017- 2018

المديرية الإقليمية وجدة أنجاد تنظم ورشة حول تمدرس الأطفال المهاجرين برسم الموسم الدراسي 2017- 2018

في إطار برنامج عمل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق ومنظمة اليونسيف للموسم الدراسي 2018 -2019 في محوره المتعلق بوضعية تمدرس الأطفال المهاجرين ،احتضنت قاعة الاجتماعات بالمفتشية الإقليمية التابعة للمديرية الإقليمية وجدة أنجاد صباح يوم الخميس 29 نونبر 2018ورشة حول تمدرس الأطفال المهاجرين أشرف على تنظيمها كل من فوزي قصير نقطة ارتكاز منظمة اليونسيف على المستوى الجهوي وميمون مبطيل المنسق الإقليمي، وبحضور مباردي عبد الناصر عن مديرية التربية غير النظامية و وفد من منظمة اليونسيف .

وقد شارك في هذه الورشة فاعلون تربويون وبعض شركاء المديرية الإقليمية وجدة انجادمن بينهم أطر في التربية غير النظامية والتعاون الوطني ،والصحة ،وجمعيات المجتمع المدني الفاعلين في مجال الهجرة، بالإضافة إلى  أطر من عمالة وجدة أنجاد والجماعة الحضرية لوجدة ومديرو المؤسساتالتعليمية المستقبلة للأطفال المهاجرين .

استهلت أشغال الورشة بكلمة افتتاحية لممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق رحب من خلالها بالحضور، مشيرا إلى برنامج العمل المحدد لهذا اليوم ،مقدما أسمى عبارات الشكر والتقدير للوفد الممثل لمنظمة اليونسيف على مجهوداتهم المبذولة في العديد من المجالات التربوية وحرصهم على تتبع مختلف المشاريع التربوية المفتوحة بغاية تحقيق النتائج المرجوة ،كما تقدم  يوسف بوغلالة عضو من منظمة اليونسيف بكلمة عبر فيها عن اعتزازه بحضور هذه الورشة المخصصة لتمدرس الأطفال المهاجرين ،مشيدا بالانخراط الفاعل للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق والمديرية الإقليمية وجدة انجادوبالنتائج المحققة في مختلف المجالات ذات الصلة بالشراكة المبرمة مع منظمة اليونسيف .ليتم بعد ذلك تقديم عرض حول وضعية تمدرس الأطفال المهاجرين ومناقشة الوضعية الراهنة لهذه الفئة التي جعلت من المغرب بلد إقامة وبات من الضروري العمل على توفير الظروف المناسبة لإدماجها.

وقد حرص  المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد على زيارة مختلف الورشات المنجزة، كما اطلع عن كتب على إنجازات ورسومات الأطفال المهاجرين واستمع للتوصيات المسجلة ونوه بالنتائج المحققة من خلال ورشة تمدرس الأطفال المهاجرين، معبرا عن عظيم شكره وامتنانه للوفد الممثل لمنظمة اليونسيف وللأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق على المجهودات المبذولة لانجاح مختلف العمليات والأوراش التربوية بغاية الارتقاء بالمنظومة التربوية.

من جانبهم، أعرب الحضور الذي مثل جنسيات مختلفة (سوريون ،جزائريون ،أفارقة ،مغاربة …) عن تثمينهم لهذه المبادرة التي مكنتهم من التعبير عن آرائهم وطرح بعض الإكراهات التي تواجههم والتفكير بشكل جماعي  في الحلول الكفيلة لتجاوزها .

جدير بالذكر ، أن ما ميز هذا اللقاء هو المشاركة الوازنة للحضور في الورشات المنجزة والتي شملت ورشة في  الرسم خصصت للأطفال،وورشة لآباء وأمهات الأطفال المهاجرين ، وورشة للفاعلين التربويين، وورشة للمجتمع المدني ولممثلي العمالة و الجماعة الحضرية، اختتمت بكتابة تقارير ورفع توصيات للجهات المسؤولة قصد تبني استراتيجية واضحة لدعم تمدرس الأطفال المهاجرين .

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.