احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب تعلن رفضها الانخراط في أي نظام لا يراعي قدرة أطباء الأسنان واستقرارهم المادي والاجتماعي

الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب تعلن رفضها الانخراط في أي نظام لا يراعي قدرة أطباء الأسنان واستقرارهم المادي والاجتماعي

حفيظة بوضرة: أدانت الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب في بيان لها، تحميل المهن الطبية أكثر من طاقتها ومستطاعها، بل ومحاولة تعريتها بدل توفير تغطية صحية عادلة ومنصفة، وهو الشيء الذي يهدد الأمن والاستقرار الاجتماعي للقطاع.

وأعلنت رفضها المسبق للانخراط في أي نظام لا يراعي قدرة أطباء الأسنان واستقرارهم المادي والاجتماعي.

وحذرت تحذيرا شديدا من عواقب مثل هذه الاقتراحات الخيالية والمبالغ فيها بشكل غير منطقي، لا يعتمد المعطيات الحقيقية لواقع المهنيين، إن تمت المصادقة عليها بشكل أحادي، وهو ما سيفجر غضب مهنيي الصحة نتيجة الأوضاع الكارثية التي أصبح يعاني منها القطاع، في غياب تام لأي إرادة من المسؤولين لحلحلة أو إصلاح هذا الوضع الشاذ، والخروج به من عنق الزجاجة.

يذكر، أن مقترح المشاورات الأولية مع أطباء القطاع الحر، من أجل تحديد سقف الدخل الجزافي في إطار الإعداد للمراسيم التطبيقية للقانونين 98-15 و 99-15 المتعلقين بالتغطية الصحية والتقاعد يوم 26 نونبر 2018، والذي وصف ب “المجحف والغير العادل” خلف غضبا وتذمرا في أوساط المهنيين، كونه عصف بآمال شريحة عريضة من المجتمع، طالما تطلعت إلى أبسط حقوقها الاجتماعية والإنسانية منذ أزيد من 40 سنة، وبما يكفله لها الدستور –حسب ذات البيان-.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.