احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > أساتذة باحثون يشيدون بإصدار الدكتور ميمون راكب حفل توقيع كتاب “الموسيقى التقليدية و الشعر البدوي- حفريات في الهوية السوسيوثقافية بشرق المغرب”

أساتذة باحثون يشيدون بإصدار الدكتور ميمون راكب حفل توقيع كتاب “الموسيقى التقليدية و الشعر البدوي- حفريات في الهوية السوسيوثقافية بشرق المغرب”

تقرير: أحمد الرمضاني

 شهدت مكتبة الساورة  و نادي المتقاعدين بحي لازاري بمدينة وجدة، بعد عصر يوم السبت 24 نونبر 2018، حفل توقيع كتاب ” الموسيقى التقليدية و الشعر البدوي – حفريات في الهوية السوسيوثقافية بشرق المغرب” للدكتور ميمون راكب.

الحفل يدخل ضمن الأيام الثقافية التي تنظمها الجماعة الحضرية لمدينة وجدة، بتنسيق مع  مختبر التراث الثقافي و التنمية، و جمعية لرسام للتنمية و الثقافة و الفنون الشعبية، و جمعية العلامة الجمالية، و التي تحمل شعار ” حفريات في ذاكرة مدينة وجدة ” كان فرصة للأساتذة الباحثين محمد بن العربي سلوي، و محمد يحي قاسمي، و بنيونس بوشعيب، لتقديم قراءة و انطباعات كل من زاويته الخاصة، حول هذا الإصدار الذي أجمع المتدخلون حول قيمته و أهميته، الذي قالوا عنه أيضا  أنه سيبقى موضوعه ملتصقا بصاحبه، كما هو الشأن بالنسبة لإصدارات كتاب مغاربة و عرب، حول مواضيع معينة برعوا فيها، و باتت مرتبطة بأصحابها على مدار السنين، كما نوهوا جميعهم بالمجهود الذي بذله الأستاذ و الباحث ميمون راكب،من أجل جمع شتات فن أدبي شفهي، عاش لزمن طويل مهملا و بعيدا عن الأضواء.. كما أشاد الأستاذة أيضا بهذا الإصدار الذي وصفوه بالمرجع الهام ، ” الذي- على قولهم – لا غنى لأي مهتم أو باحث في التراث الشعبي عموما عنه، بقيمته الثقافية و اللغوية و الاجتماعية و التاريخية، على اعتبار أن القصيدة البدوية – حسب تعبيرهم – تعكس ارتباط  الإنسان بالزمان و المكان، وعلاقته عموما بمحيطه و بيئته …

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.