احدث المقالات
الرئيسية > الحدث > رحلة نحو مصطاف السعيدية تنتهي بمقتل سبعة أشخاص من عائلة واحدة (بالصور)

رحلة نحو مصطاف السعيدية تنتهي بمقتل سبعة أشخاص من عائلة واحدة (بالصور)

عبد القادر بوراص

لقي سبعة أشخاص، بينهم طفل في ربيعه الثالث، ينتمون كلهم إلى عائلة واحدة، ينحدرون من الرشيدية، ويقطنون بمدينة وجدة، مصرعهم في حادثة سير مروعة، وقعت صباح اليوم السبت 04 غشت الجاري، بالطريق المزدوجة السريعة رقم 2 ، الرابطة بين وجدة والسعيدية، على بعد حوالي أربعة كيلومترات شمال مدينة أحفير، بمحاذاة دوار عديين التابع ترابيا لجماعة أغبال بإقليم بركان.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن سيارة عائلية من نوع ”فياط ” كانت قادمة صباح هذا اليوم من وجدة وهي في طريقها إلى السعيدية ، وعلى متنها سبعة أشخاص، اصطدمت بسيارة عسكرية من نوع ”طويوطا”، تابعة للقوات المسلحة الملكية (حرس الحدود)، بقنطرة على الطريق المزدوجة السريعة رقم 2 ، بمحيط دوار عديين، على مستوى جماعة أغبال، قبل أن تنحرف عن مسارها وتنقلب مرتطمة بقوة بالحاجز الحديدي لتهوى بواد جاف أسفل الجسر بحوالي عشرين مترا، مخلفة حصيلة ثقيلة في الأرواح، حيث لقي ركابها السبعة حتفهم بعين المكان في الحال، فيما أصيب شخص آخر بجروح وصفت بالبليغة نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي الدراق بمدينة بركان.

الحادثة المأساوية خلفت حالة من الاستنفار القصوى في صفوف السلطات المحلية والدرك الملكي، حيث حضر إلى عين المكان عدد من المسؤولين في مقدمهم عامل إقليم بركان محمد علي حبوها والكاتب العام لعمالة إقليم بركان. وقامت عناصر الدرك الملكي بالإجراءات القانونية المطلوبة، مع تنظيم حركة السير المكثفة التي تعرفها هذه الطريق خلال عطلة نهاية الأسبوع، في وقت عملت فيه مصالح الوقاية المدنية على نقل جثث الضحايا إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الدراق بمدينة بركان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*