الرئيسية > الحدث > شيخ جزائري يستعمل وثائق مزورة بهدف الاستيلاء على زوايا الطريقة الصوفية العلوية المغربية

شيخ جزائري يستعمل وثائق مزورة بهدف الاستيلاء على زوايا الطريقة الصوفية العلوية المغربية

توصلت جريدة ”الحدث الشرقي” برد توضيحي من الطريقة الصوفية العلوية المغربية، عن المقال المعنون ب ”الهيئات الحقوقية تدخل على خط الطريقة العلاوية الدرقاوية الشاذلية بالمغرب” ، أشارت فيه إلى أن الجزائري المدعو ”خالد بن تونس ” يحاول جاهدا الاستيلاء والترامي على مقرات زوايا صوفية بالمملكة المغربية بدعوى أنه الشيخ الشرعي، وذلك بهدف التحكم في أحباس وأملاك الزوايا بالمغرب، معتبرة الأمر تنافسا مع مؤسسة إمارة المؤمنين بصفتها المؤسسة المشرفة على الحقل الديني بالمملكة المغربية.

وأوضحت الطريقة الصوفية العلوية المغربية أن الجزائري المعني بالأمر الذي تم وصفه ب ”الخطر الذي يهدد المغرب في حقله الديني المتعلق بالمنهج الصوفي الذي يحظى بتقدير كبير من أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، استغل وثيقة مزورة بمساعدة بعض أذنابه، تسلمت الجريدة نسخة منها، من أجل الاستيلاء على مقرات الطريقة الصوفية العلوية المغربية، وهي القضية التي استمعت الضابطة القضائية بتاوريرت في شأنها، والمعروضة أمام محكمة الاستئناف بوجدة بتهمة التزوير في محرر رسمي، وستكون الدليل الذي يقطع الشك باليقين.

وفي هذا السياق، تتهم الطريقة الصوفية العلوية المغربية الجزائري خالد بن تونس ، شيخ الطريقة العلاوية الجزائرية، بتزوير شهادة باسم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ــ قسم التوثيق ــ لإثبات تزكيته كشيخ واحد للطرق الصوفية الدرقاوية الشاذلية العلوية، بهدف الهيمنة عليها والاستيلاء على مقرات زواياها التي شيدت بأموال وسواعد مغربية محضة.

جدير بالذكر أن الطريقة الصوفية العلوية المغربية كانت قد راسلت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتاريخ 21 يناير 2013 تستنكر عملية منح قسم التوثيق شهادة إثبات لأجنبي، وتوصلت آنذاك برد في الموضوع مفاده أن الوثيقة المذكورة غير صادرة إطلاقا من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بل هي مزورة أساسا وشكلا ومضمونا، مع التأكيد على أنه ليس هناك أي مسؤول يحمل اسم الموقع عليها، لا مركزيا ولا جهويا ولا إقليميا.

وستجدون أسفله نسخة من الشهادة المسلمة إلى خالد عدلان بن تونس بصفته شيخ الطريقة العلاوية الشاذلية الدرقاوية، صادرة من قسم التوثيق بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ونسخة من مراسلة لذات الوزارة تعتبر فيها هذه الشهادة مزورة أساسا وشكلا ومضمونا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*