الرئيسية > الحدث > الحدث الجهوي > هل يتعلق الأمر بشبكة لسرقة الأدوية بالمستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة؟ من المتورط الحقيقي؟

هل يتعلق الأمر بشبكة لسرقة الأدوية بالمستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة؟ من المتورط الحقيقي؟

حفيظة بوضرة: أحالت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن وجدة صباح يوم السبت 12 ماي الجاري، ممرضا يعمل بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، للاشتباه في تورطه في سرقة كمية من الأدوية.

وفي التفاصيل، فإن الممرض الذي كان يعمل بالمركب الجراحي المركزي، تم إيقافه من طرف موظفين بالمركز المذكور، وهو بصدد إخراج أدوية مسروقة تتعلق بالجراحة، ليتم ربط الاتصال بالعناصر الأمنية التي قامت بإيقافه والتحقيق معه.

وحسب مصادر مقربة، فإن صاحب  محل لبيع اللوازم الشبة طبية para médical  الكائن قرب المستشفى المذكور، والذي يكون قد غادر التراب الوطني في اتجاه الديار الألمانية، كان يعمد إلى شراء المسروق من الممرض، فيما تفيد مصادرنا أن طبيبا آخرا يعمل بقسم جراحة العروق بمستشفى الفاربي بوجدة، تم ذكر اسمه في هذه القضية، إلا أنه لم يتم التحقيق معه بعد، لتواجده خارج مدينة وجدة.

يذكر، أن جريدة “الصباح” كانت قد أوردت في أحد أعدادها خبرا عن اختفاء أدوية ومعدات تفوق مليارا، وعن اختلالات في التدبير والحكامة، واختفاء أجزاء من مخزون الأدوية في ظروف غامضة. فهل يتعلق الأمر إذن بشبكة لسرقة الأدوية، في ظل تحويل كميات كبيرة إلى وجهات أخرى، لإعادة بيعها في وقت لاحق، بدلا من أن يستفيد منها المرضى؟ ومن المتورط الحقيقي في هذه القضية التي باتت حديث الرأي العام المحلي والوطني على حد سواء؟ .

أسئلة مشروعة تظل مطروحة إلى حين انتهاء التحقيقات…

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*