احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > بعد ثماني سنوات من الغياب: رشيد القاسمي يعود لجمهوره الوجدي من بوابة حفل”نجوم الدوار”

بعد ثماني سنوات من الغياب: رشيد القاسمي يعود لجمهوره الوجدي من بوابة حفل”نجوم الدوار”

ميلود بوعمامة: في إطار إختتام فعاليات المسابقات الرياضية ” نجوم الدوار ” ، المنظمة من لدن إذاعة (راديو مارس) في عدد من القرى والدواوير المغربية، احتضنت ساحة زيري بوجدة مؤخراً حفلا ساهرا، أحياه كل من الشاب يونس والفنان المغترب بالديار البلجيكية رشيد القاسمي، ونشطه الوجه التلفزيوني المعروف هشام مسرار، وكرم فيه الفنان القدير ميمون الوجدي.

 وبمناسبة هذه التظاهرة الرياضية والفنية، خص الفنان الشاب رشيد القاسمي أسبوعية “الحدث الشرقي ” حوارا خاصا جاء كالتالي:

*كيف تلقيت دعوة المنظمين لحدث ” نجوم الدوار “؟

 في الحقيقة، كنت جد سعيد بهذه الدعوة الكريمة، خاصةً بعد غياب عن جمهوري الوجدي منذ سنة 2011 ، وأتمنى أن يكون أدائي في مستوى الجمهور الغفير الذي حج للسهرة ولثقة المنظمين، مع العلم أن آخر سهرة حظرتها كانت في إحدى دورات مهرجان الراي الدولي، وكانت سهرة رائعة آنذاك، تجاوب معها الجمهور المتعطش بحب وعفوية، وها انذا أجدد الحلم بلقائهم من جديد.

*ما دواعي غيابك غير المبرر لأصولك وجمهورك بالمنطقة؟

أنا شخصياً أحبذ الحضور والتواجد كل سنة بمنطقتي التي أعتز بالانتماء إليها، وأحيي بها سهرات وحفلات لكن ظروف قاهرة حالت دون تواجدي معكم، وحتى منظمي مهرجان فن الراي لم أتلقى منهم أية دعوة للمشاركة في المهرجان، وأقول من هذا المنبر لم أعرف سر هذا التجاهل؟، وسأكون جد فخور إذا ما توصلت بدعوة رسمية من إدارة المهرجان في الدورة القادمة، وأجدد حلم اللقاء بجمهوري الوفي.

*ما العلاقة التي تجمع رشيد القاسمي بجمهوره داخل وخارج المملكة؟

أصدقك القول، أن جمهوري يمتد إلى أبعد نقطة من جغرافيا الوطن المغاربي، فتواجدي بالديار البلجيكية لا يعني أنني منعزل عن جمهور الداخل، بالعكس فهو في قلبي دائماً، والاشتغال في الغربة له جمهوره من نوع خاص، يتكون أساسا من جزائريين وتونسيين ومغاربة، ولديهم أذواق مختلفة في الفن، وأنا شخصيا أحاول تلبية كل الأذواق، كانت شرقية أو عصرية أو في فني الرأي والركادة، لهذا ، أنا مدين لجمهوري العريض بهذا النجاح والتألق على المستوى الخارجي والداخلي.

*الصيف على الأبواب، هل لديك دعوة للمشاركة في سهرات مبرمجة بمدن المملكة؟

لا أخفيكم سرا، أن بعد التعاقد مع مديرة أعمال جديدة دنيا فيلالي، التي تسهر على تنظيم أجندتي لهذا الصيف، عبر سهرات ستنطلق بالجوهرة الزرقاء السعيدية ثم بركان وغيرها، بالإضافة إلى سهرات وحفلات سأعلن عنها في القريب العاجل.

*آخر كلمة يقدمها الفنان القاسمي لجمهوره بهذا المناسبة؟

في الأخير، أود أن أشير إلى أنني أصدرت أغنية وطنية على شكل سينغل تتغنى بالصحراء المغربية وتنشد الوحدة الوطنية للمملكة المغربية، وبهذه المناسبة، أشكر أسبوعية “الحدث الشرقي” على الاستضافة، وأتمنى لطاقمها التقني والفني مزيدا من الاستمرارية والتألق، ولكافة أعضاء هيئة التحرير على المجهودات المبذولة في تقريب الفنان من الجمهور.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.