احدث المقالات
الرئيسية > الحدث > الحدث الجهوي > عاجل: إحالة معلمين بمجموعة مدارس ابن جرير الطبري بتافوغالت على استئنافية وجدة بتهمة التحرش الجنسي بتلميذتين

عاجل: إحالة معلمين بمجموعة مدارس ابن جرير الطبري بتافوغالت على استئنافية وجدة بتهمة التحرش الجنسي بتلميذتين

حفيظة بوضرة: أكدت مصادر مقربة “للحدث الشرقي”، أن مصالح الدرك الملكي بتافوغالت، التابعة ترابيا لإقليم بركان، تكون قد أحالت يوم الثلاثاء 16 يناير الجاري، على أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية وجدة، معلمين يدرسان بمجموعة مدارس ابن جرير الطبري، وذلك بناء على شكاية تقدم بها والدا  تلميذتين لمدير المؤسسة المذكورة، تفيد تعرضهما للتحرش الجنسي.

وتعود حيثيات هذه الواقعة -حسب نفس المصادر- إلى سنة تقريبا، حيث تم ضبط المعلم “ق.ع” وهو يمارس التحرش بأربع تلميذات، إذ تم على إثرها تنقيله لفرعية أخرى، إلا أنه وبعد مرور سنة تقريبا على تعيين المعلم “ط.ب” مكانه، قام هو بدوره بنفس الفعل اللا أخلاقي، وهو ما أدى بالتلميذات إلى إخبار أولياء أمورهن، والذين بدورهم أخبروا رئيس جماعة تافوغالت الذي سلك السبل القانونية لذلك، بأن أخبر مصالح الدرك الملكي  بالمنطقة، التي استمعت بدورها للتلميذات المتحرش بهن، ومن ثم، تم استدعاء المعني بالأمر من أجل مواجهته بما نسب إليه، والذي نفى في بادئ الأمر هذه التهم.

هذا، وقد تم عرض التلميذات على الطبيب المختص، الذي أكد أنهن تعرضن لـ”ملامسة خارجية بالعضو الذكري“..

إلى ذلك، تم تقديم المعلمين أمام أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بوجدة، بعد أن اعترف (الأول) بالمنسوب إليه، والذي أحالهما بدوره على قاضي التحقيق من أجل تعميق البحث معهما.

هكذا إذن، انتهى الأمر بهذين المعلمين إلى ردهات المحاكم، وإلى أن تقول العدالة كلمتها، لابد أن نذكر أن ظاهرة التحرش الجنسي بمن لم يكتشفن بعد تفاصيل أجسادهن، موجودة في كل المجتمعات البشرية، وتبقى غير معزولة عن التحرش الجنسي الموجود في المجتمع ككل.
ولأن الظاهرة موجودة وتتفاقم يوما عن آخر، يظل لزاما علينا أن نضع الأصبع على الجرح، بالحديث إلى بعض ضحايا الظاهرة، إضافة إلى مربين وأخصائيين اجتماعيين ونفسيين، من أجل الاقتراب أكثر من هذا الخطر الذي أصبح يتربص بتلاميذ مؤسساتنا التعليمية.
تفاصيل أكثر ترقبوها في العدد القادم إنشاء الله

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*