احدث المقالات
Home > الحدث > الحدث الجهوي > المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين – جهة الشرق يؤكد على ضرورة احترام جميع المكونات العاملة بالمركز

المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين – جهة الشرق يؤكد على ضرورة احترام جميع المكونات العاملة بالمركز

حفيظة بوضرة: خلص بيان صادر عن المكتب المحلي بالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين لجهة الشرق

إلى تنبيه كافة المتدخلين بضرورة احترام جميع المكونات العاملة بالمركز، وعدم التقليل من كفاءتها والمساس بأخلاقيات المهنة والحفاظ على سريتها، وإلى المطالبة بتسريع استكمال الهياكل الإدارية للمراكز، وتحديد مجالات التنسيق مع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، فضلا عن المطالبة بضرورة التسريع بتعيين وتثبيت كافة المكلفين والموضوعين رهن الإشارة ضمانا لاستقرار التكوين بالمراكز وتحميل الوزارة الوصية تبعات أي تأخر في ذلك.

كما خلص ذات البيان، إلى العمل على تعزيز المركز بموارد بشرية كفئة وفق المراسيم والمرجعيات القانونية، وتمكين العاملين بالمراكز والحاصلين على شهادة الدكتوراه من تحويل مناصبهم المالية وتغيير إطارهم إلى أساتذة باحثين.

وأكد، على ضرورة فتح المجال، لكل من يسمح له إطاره أو مهمته أو كفاءته للمشاركة في جميع العمليات والمشاريع واللجن بمختلف أنواعها، دون تمييز أو إقصاء، وتدبير ملف التعويضات المالية في إطار من الشفافية والمناصفة وتكافؤ الفرص.

ورفض نص البيان –الذي تتوفر “الحدث الشرقي” على نسخة منه- التعامل الحالي من طرف السلطة الحكومية الوصية مع المراكز الجهوية، والمبني على منطلق تنفيذ التعليمات بشكل عمودي، وتغييب مبدأ التشارك والإشراك الحقيقيين.

وفي الوقت الذي دعا فيه المكتب المحلي الوزارة إلى فتح حوار جاد بإشراك النقابات الأكثر تمثيلية حول جميع القضايا المتعلقة بالمراكز والعاملين بها، طالب، أعضاء مجلس المركز بالأخذ بعين الاعتبار الهيئات والأطر العاملة بالمركز أثناء المصادقة على القرارات، وكذلك تعديل النظام الداخلي للمركز، مع ضرورة تعميم محاضر الاجتماعات والقرارات المصادق عليها على جميع العاملين بالمركز، وكذا تخصيص مقر داخل المركز للمكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش).

وأعلن في الأخير، تضامنه مع الأساتذة الباحثين بالمركز في مواجهة الصعوبات الإدارية التي تعترضهم قصد مناقشة التأهيل بالمؤسسات الجامعية وفي الانتماء لبنيات البحث بالكليات ومراكز البحث.

يذكر، أنه، وبدعوة من المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم ﴿ف د ش﴾ بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق، انعقد زوال يوم الأربعاء 03 يناير الجاري لقاء تواصلي بالمقر الرئيسي للمركز، بحضور الكاتب الجهوي، لامس مختلف القضايا الإدارية والتربوية والمالية، واستحضر المرسوم المحدث للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، باعتبارها مؤسسات لتكوين الأطر العليا خاضعة لوصاية السلطة الحكومية المكلفة بالتعليم المدرسي والمرجعيات القانونية ذات الصلة.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.