احدث المقالات
الرئيسية > الحدث > قادة إقليم كتالونيا ينوون جديا إعلان الاستقلال وملك إسبانيا يحذر

قادة إقليم كتالونيا ينوون جديا إعلان الاستقلال وملك إسبانيا يحذر

عبد القادر بوراص

وجه ملك إسبانيا ”فيليبي السادس ” خطابا عاما متلفزا مساء الثلاثاء اتهم فيه السلطات في إقليم كتالونيا بأنها لا تحترم الدستور ولا العلاقات التي تربط إسبانيا بالإقليم ، حيث قال :” إن السلطات الكتالونية وضعت نفسها خارج إطار القانون”، مؤكداً أن بلاده تمر بلحظات صعبة في مسيرتها الديمقراطية، ودعا السلطات إلى ضمان الشرعية الدستورية.

وأشار الملك أن المجتمع الكتالوني منقسم اليوم، وأن “الحكومة الكتالونية بسلوكها غير المسؤول يمكنها أن تعرض للخطر استقرار كتالونيا الاقتصادي والاجتماعي”، مضيفا أن تلك السلطات الإقليمية وضعت نفسها على هامش القانون وحاولت تحطيم وحدة إسبانيا والسيادة الوطنية.

وأكد فيليبي السادس أنه من أجل ذلك وأمام هذا الوضع الشديد الخطورة الذي يتطلب التزام الجميع، فإنه من مسؤولية سلطات الدولة الشرعية ضمان النظام الدستوري.

واستطرد قائلا : “اليوم أريد نقل رسائل عدة إلى كافة الإسبان، والكتالونيين بصفة خاصة، وإلى هؤلاء أريد تذكيرهم بأننا نعيش منذ عقود في دولة ديمقراطية”، مؤكدا في الوقت ذاته على أنه “من دون احترام ديمقراطي لا يوجد تعايش في سلام . في إسبانيا الدستورية والديمقراطية لديهم فضاء للتلاقي والوفاق،و أن كل الأفكار يمكن الدفاع عنها، ولكن داخل إطار القانون”.

 إلى ذلك أعلن رئيس حكومة إقليم كتالونيا ” تشارلز بويغديمونث ” أنه سيعلن الاستقلال عن إسبانيا في غضون أيام، داعيا الشرطة الإسبانية إلى مغادرة كتالونيا (شمالي شرقي إسبانيا)، مؤكدا أنه لا خيار آخر سوى تطبيق نتيجة الاستفتاء الذي أيّد الانفصال عن إسبانيا ، وذلك بدعم كبير من قادة إقليم كتالونيا ــ الذي يقطنه 16% من سكان إسبانياــ الذين ينوون جديا إعلان الاستقلال بعد التأكد من فوز مؤيديه في الاستفتاء الذي جرى الأحد الماضي من جانب واحد بأكثر من 90% من الأصوات بحسب نتائج غير نهائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*