احدث المقالات
Home > الحدث > ما حقيقة شيك 60 مليون كدين بذمة رئيس المجلس القروي الجديد لجماعة سيدي لحسن ؟

ما حقيقة شيك 60 مليون كدين بذمة رئيس المجلس القروي الجديد لجماعة سيدي لحسن ؟

أصبحت قضية شيك بمبلغ 60 مليون سنتيم كدين بذمة رئيس المجلس القروي الجديد لجماعة سيدي لحسن حديث كل المجالس والبيوت على امتداد تراب هذه الجماعة المهمشة التابعة ترابيا لنفوذ دائرة دبدو ، وملأت الدنيا ليصل صداها إلى مدينة تاوريرت وباقي مدن الإقليم ، بل وشغلت بال أفراد جاليتنا المقيمة بديار المهجر .

وانفجرت هذه القضية لتنتشر شظاياها وتصيب العديد من الأطراف ، يقول مستشار سابق بالمجلس القروي لجماعة سيدي لحسن ، حين طالب الكاتب السابق للمجلس الإقليمي بتاوريرت والعضو الحالي لذات المجلس امحمد شحلال ، ( طالب ) رئيس المجلس القروي لجماعة سيدي لحسن إدريس معيزي ، بأداء شيك بمبلغ 60 مليون سنتيم لفائدته عبارة عن دين في ذمته ، ادعى أنها حصيلة عملية صفقة تجارية بينهما همت بيعه العديد من رؤوس الأغنام ، وهو الأمر الذي نفاه الرئيس الجديد جملة وتفصيلا ، يضيف المستشار السابق ، مشيرا إلى أن الرئيس أنكر تحرير أو توقيع أي شيك للمعني بالأمر ، وطالب في ذات الوقت بإجراء خبرة للتأكد من صحة هذه الوثيقة البنكية ، خاصة أن القضية عرفت طريقها إلى القضاء .

ودخلت عشيرة الرئيس إدريس معيزي ‘ بني أورغ ‘ على الخط بمن فيهم المهاجرون خارج أرض الوطن ، يقول المستشار السابق ، حيث شرعوا في جمع المبلغ المالي المدون بالشيك ‘ المشبوه ‘ موضوع النزاع ، وسيتم تقديمه للشخص المطالب بقيمته النقدية أمام الملإ يوم انعقاد السوق الأسبوعي لسيدي لحسن المركز ، شريطة أن يؤدي المستفيد القسم بأنه دين ناتج عن صفقة تجارية جمعته بالرئيس معيزي ، إلا أن هذا الأخير ( الرئيس ) رفض هذه العملية مفضلا أن يذهب بعيدا لتفنيد هذه الاتهامات حتى لو أدى الأمر بالعصف بمستقبله السياسي كرئيس جديد لجماعة سيدي لحسن القروية .

وأمام تباين الرأيين ، لم يستبعد الكثير من المتتبعين للشأن المحلي بجماعة سيدي لحسن خصوصا ، وعلى مستوى إقليم تاوريرت عموما ، أن تندرج هذه القضية في عملية إفساد العملية الانتخابية من خلال إيداع المستشارين لشيكات موقعة على بياض كضمانة للوفاء باتفاقهم على تشكيلة المكتب المسير لهذه الجماعة المنسية التي تحتاج إلى كفاءات تأخذ بيدها وتنتشلها من براثن التخلف والتهميش والإهمال الذي تتخبط فيه . على كل نفضل أن لا نستبق الأحداث ما دامت الأيام القادمة ستأتينا بما كنا نجهل !!!

تاوريرت / عبد القادر بوراص

3 تعليقات

  1. هذه القضية قضية انتخابات في ما يخص الراءاسة بجماعةسيدي لحسن , الموضوع بالتفصيل هو يوم السبت 5 شتنبر اجتمع الاعضاء الجدد بمنزل ايناو رابح الذي كان مرشحا للرئاسة مع الاعضاء الجدد وهم السامحي عبدالقاد, ولمعلاوي البشير والمستشار ساد ,والمستشار والرئيس الجديد ومستشرتين وشحلال امحمد ,
    فتم الاتفاق بينهما على ان تكون اضمانة وهي الشيكات خاوية ,
    وفي اليوم الموالي اتضح ان رابح ايناو قدم شيك مزور ثم وقع ماوقع
    واصبح العكس بالعكس ف 60 مليون الا زور اما معزي ادريس فهو بريئ والله شاهدعلى ما اقول فهذا امر انتخابي والسلام اشحال اطلع الباطل ايجي الحق فوق منوا ا

    • هذه القضية قضية انتخابات في ما يخص الراءاسة بجماعةسيدي لحسن , الموضوع بالتفصيل هو يوم السبت 5 شتنبر اجتمع الاعضاء الجدد بمنزل ايناو رابح الذي كان مرشحا للرئاسة مع الاعضاء الجدد وهم السامحي عبدالقاد, ولمعلاوي البشير والمستشار ساد ,والمستشار ارمضانن والرئيس الجديد ومستشارتين وشحلال امحمد ,
      فتم الاتفاق بينهما على ان تكون اضمانة وهي الشيكات خاوية ,
      وفي اليوم الموالي اتضح ان رابح ايناو قدم شيك مزور ثم وقع ماوقع
      واصبح العكس بالعكس ف 60 مليون الا زور اما معزي ادريس فهو بريئ والله شاهدعلى ما اقول فهذا امر انتخابي والسلام اشحال ماطلع الباطل ايجي الحق فوق منوا

  2. احمد العمراوي

    اذا كان هذا المستشار ( امحمد شحلال)يدعي انه باع للرئيس الجديد اغنام بقيمة 60 مليون سنتيم فلماذا ياخذ مساعدة من فرنسا بدعوى انه لايملك اي مدخول ولا يزاول اي مهنة فاين الحقيقة اذن؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.