احدث المقالات
الرئيسية > الحدث القانوني > نذرت حياتها للعلوم القانونية والبحوث الجامعية: كلية الحقوق بأكدال تحتفي بالأستاذة عائشة الشرقاوي المالقي

نذرت حياتها للعلوم القانونية والبحوث الجامعية: كلية الحقوق بأكدال تحتفي بالأستاذة عائشة الشرقاوي المالقي

حفيظة بوضرة: نظمت شعبة القانون الخاص بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط أكدال ندوة وطنية علمية تكريما للأستاذة الجليلة عائشة الشرقاوي المالقي، وذلك أيام 12–13–14 نوفمبر 2014 بمقر الكلية، اعتبارا لما أثرت به الفكر القانوني بجميع مجالاته، وما قدمته من خدمات جليلة للباحثين والطلبة.

وللتعريف بهذه الأستاذة المقتدرة، نذكر أنها ولدت يوم 28 يونيو من سنة 1948 بمدينة سلا، هي أم لشابين، تابعت دراستها الابتدائية والثانوية والجامعية بمدينتي سلا والرباط.

حصلت على عدد من الشهادات، أهمها:

-شهادة الباكالوريا سنة 1966 بالرباط.

– الإجازة في الحقوق ” القانون الخاص” كلية الحقوق الرباط: 1969 ” بميزة مستحسن”.

-شهادة دبلوم الدراسات العليا في القانون المدني من نفس الكلية: 1977.

-شهادة دبلوم الدراسات العليا في قانون الأعمال من نفس الكلية: 1978.

-دبلوم الدراسات العليا في القانون الخاص من نفس الكلية: 1984 ” بميزة مستحسن”.

-دكتوراه الدولة في الحقوق من نفس الكلية: 1998 ” بميزة حسن جداً”.

تحملت الأستاذة عائشة الشرقاوي عددا من المسؤوليات التربوية لعل أهمها:

  • رئاسة شعبة القانون الخاص من 13 دجنبر 2000 إلى 20 دجنبر 2003.
  • مسؤولة ومساهمة ومسيرة للمسلك القانوني المتعلق بشعبة القانون الخاص في إطار الإصلاح البيداغوجي للتعليم العالي.
  • مسؤولة ومساهمة في إنشاء وتسيير وحدة التكوين والبحث لتهيئ دبلوم الدراسات العليا المعمقة في قانون المقاولة.
  • عضو مجلس الكلية من دجنبر 2000 إلى دجنبر 2003.
  • عضو لجنة تحرير مجلة الكلية.
  • عضو الفريق البيداغوجي الخاص بمسلك الماستر في العلوم القانونية.

وفي المجال العلمي، كان للأستاذة عائشة الشرقاوي المالقي إسهامات وافرة في إصدار عدد من البحوث العلمية نذكر منها:

” البنوك الإسلامية: التجربة بين الفقه والقانون والتطبيق” سنة 2000 عن دار النشر: المركز الثقافي العربي: بيروت، لبنان. وهو في الأصل أطروحة لنيل دكتوراه الدولة في الحقوق، تخصص: قانون خاص.

  • ” الوجيز في القانون البنكي” سنة 2004 عن دار النشر: أبي رقراق الرباط، الطبعة الأولى.
  • ” الوجيز في القانون البنكي” سنة 2006 عن دار النشر: أبي رقراق الرباط وهى الطبعة الثانية: وهي طبعة منقحة ومحينة طبقا لقانون مؤسسات الائتمان الصادر في 14 فبراير 2006.

ومن بين المساهمات الصحفية التي صدرت للأستاذة مقالات نقدية وتحليلية منها:

  • ” تسنيد الديون الرهنية: قراءة في قانون التسنيد المغربي”، المجلة المغربية للقانون والسياسة والاقتصاد : العدد المزدوج: 33-34 سنة 2000.
  • ” الاتجاهات الجديدة للقانون البنكي المغربي”، مجلة الإدارة والتنمية المحلية، العدد 32، ماي – يونيو 2000.
  • ” توجهات مشروع القانون البنكي الجديد”، جريدة العلم، الجزء الأول في 28 أبريل 2004 والجزء الثاني في 29 أبريل 2004.

وقد تخرج على يدي الأستاذة عائشة الشرقاوي المالقي أجيالا أصبحت اليوم إطارات مهمة في ميادينها واهتماماتها، ولازالت هذه الأجيال تكن الاحترام والتقدير للأستاذة عائشة، بحكم تفانيها في العمل ونكرانها للذات في تلقين الأجيال الصاعدة في مجال القانون والعدالة.

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*